Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تشكل لجنة تحقيق في الهجمات على مراكزها خلال حرب غزة


أمر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الثلاثاء بإجراء تحقيق في الهجمات التي طالت مبان تابعة للمنظمة الدولية خلال الحرب الأخيرة في قطاع غزة.

وقال بان إنه شكل لجنة أممية ستبدأ بشكل فوري النظر في الحوادث المتعلقة بسقوط قتلى ووقوع خسائر مادية في مراكز تابعة للمنظمة في غزة، ثم ستبلغه بما توصلت إليه خلال شهر.

وأشار الأمين العام للأمم المتحدة إلى أنه أبلغ الحكومة الإسرائيلية والسلطة الفلسطينية بإجراء التحقيق وقال إنه يتوقع تعاونهما التام.

ومن المقرر أن يرأس اللجنة البريطاني لان مارتن الذي استقال مؤخرا من منصب المبعوث الأمم المتحدة إلى نيبال، كما يضم الفريق مستشارين قانونيين وخبراء عسكريين.

"التحقيق غير كاف"

غير أن الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية أيرين خان رغم ترحيبها بالإعلان عن التحقيق اعتبرته غير موسع بما فيه الكفاية. ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن خان قولها: "ما نحتاج إليه هو تحقيق دولي شامل ينظر في المزاعم حول انتهاك القانون الدولي من قبل كل من إسرائيل وحركة حماس وغيرها من الجماعات الفلسطينية المسلحة."

وناشدت خان الأمين العام للأمم المتحدة بتوسيع التحقيق ودعت مجلس الأمن الدولي إلى دعم إجراء تحقيق كامل يشمل جميع الهجمات التي يحتمل أنها انتهكت قوانين الحرب خلال الحرب الأخيرة في غزة وجنوب إسرائيل.

ويتهم ناشطون في حقوق الإنسان إسرائيل باستخدام قوة عسكرية غير ضرورية وبعدم حماية المدنيين في المناطق الشديدة الكثافة في غزة، كما يتهمون المسلحين بعدم احترام قواعد الحرب من خلال إطلاقهم صواريخ باتجاه مدن إسرائيلية والقتال في مناطق مدنية. وتنفي كل من إسرائيل وحماس التصرف بشكل غير لائق.
XS
SM
MD
LG