Accessibility links

ليبرمان يطالب بسياسة إسرائيلية أشد وشالوم يدعو السوريين والفلسطينيين إلى تقديم تنازلات


تسود إسرائيل حالة من الترقب عقب تقدم زعيمة حزب كاديما تسيبي ليفني بمقعد واحد على منافسها زعيم حزب الليكود بنيامين نتانياهو في الانتخابات التي جرت الثلاثاء.

وفي الوقت الذي يحتدم الصراع بينهما لتشكيل الحكومة المقبلة، فإن كلمة الفصل في هذا الأمر قد تكون لحزب "إسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف.

وفي خطاب ألقاه أمام مناصريه، قال أفيغدور ليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا الذي حصل على عدد لا بأس به من المقاعد في الكنيست، إنه أجرى اتصالات مع كل من ليفني ونتنياهو، ودعا إلى اتخاذ إجراءات أشد إزاء الإرهاب.

وأضاف: "أولويات حزبي واضحة. المسألة الأهم هي أن على إسرائيل إيجاد سبيل للتعامل بشكل حاسم مع الإرهاب، والمفاوضات إن كانت مباشرة أو غير مباشرة ليست الحل."

ويدعو ليبرمان إلى اتباع أساليب أخرى تشمل إعادة رسم حدود إسرائيل ليتم استثناء المجتمعات العربية في إسرائيل ويتم وضع أفرادها ضمن إطار السلطة الفلسطينية.

تنازلات من أجل السلام

من جهة أخرى، اتهم سيلفان شالوم وزير خارجية إسرائيل السابق والقيادي البارز في حزب الليكود الفلسطينيين والسوريين بعدم الرغبة في تقديم التنازلات اللازمة لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.

وقال شالوم في لقاء مع "راديو سوا": "إننا نريد عملية السلام ونتطلع إلى مواصلتها، ولكن لا بد أيضا من توفر تلك الرغبة لدى الطرف الآخر. وليس باستطاعتنا وحدنا النجاح في هذه المهمة التي فشلت فيها أيضا الحكومات السابقة، الأمر الذي يعني أن المشكلة ربما تكمن في الجانبين السوري والفلسطيني، وليس في الجانب الإسرائيلي."

وفي سياق آخر، استبعد شالوم احتمال حدوث تغيير في سياسة الولايات المتحدة إزاء إسرائيل إذا تم تكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة الجديدة: "لدينا علاقات جيدة مع الأميركيين، وأعتقد أن العلاقات بين بلدينا لا تتأثر بالحزب الحاكم في إسرائيل، ولكن إسرائيل تحظى بدعم من الحزبين الرئيسيين في الولايات المتحدة بغض النظر عن الحزب الحاكم في إسرائيل."

وأضاف قائلا: "سنتعاون مع الإدارة الأميركية الجديدة، وأنا شخصيا التقيت الرئيس أوباما ووزيرة الخارجية كلينتون مرات عديدة، كما التقى بهما أيضا رئيس وزرائنا القادم السيد نتانياهو."

وقال شالوم إنه على يقين بأن الإدارة الأميركية ستحترم خيار الشعب الإسرائيلي الذي انعكس في نتيجة الانتخابات.
XS
SM
MD
LG