Accessibility links

logo-print

مؤتمر الأمراض الجلدية في دمشق يؤكد على الأساليب السليمة للتجميل


أكد مؤتمر أسبوع العلم حول الأمراض الجلدية والتجميلية الذي عقد أعمالة في دمشق على ضرورة الاعتماد على أساليب متطورة في عمليات التجميل ولكن على أن تبقى في إطارها السليم في كافة الدول العربية بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية الرسمية والخاصة.

وركز المحاضرون في المؤتمر على موضوع حقن الشحوم في الوجه وأكد الدكتور المحاضر احمد حمصية على أهمية أن يتم هذا العمل الطبي في غرفة العمليات وان يقوم به مختصون لهم الخبرة والمعرفة الكافية بهذا المجال مع التركيز على التعقيم الكامل تجنبا للآثار السلبية.

وأوضح أن الشحوم هي المادة المثلى للحقن لأنها طبيعية من جسم الإنسان ولا تسبب أي آثار لكن هذه الطريقة في الحقن تتطلب أحيانا الإعادة أكثر من مرة وتستخدم لمعالجة الندبات المنخفضة بعد الحروق والرضوض ولتكبير الخدود والشفاه.

وتناولت محاضرة الدكتور سالم عنتابي موضوع تقشير البشرة الكيماوي والمواد الحديثة المستخدمة في هذا المجال وأهميتها لعلاج الندبات وشيخوخة الجلد وبعض الأمراض الجلدية مشيرا إلى مخاطر الاستخدام السيئ للمقشرات والآثار الجانبية الناجمة عنه ومنها فرط التصبغ والندبات وألام التهابية. كما أجرى الدكتور عنتابي حقنا عمليا بمادة البوتوكس أمام الحضور لإزالة التجاعيد والمواد المالئة والخطوط في الوجه.

يذكر أن الأساليب الحديثة لعلاج الأمراض الجلدية ومشاكل البشرة قد أصبحت كثيرة التداول في عدد كبير من الدول العربية.

XS
SM
MD
LG