Accessibility links

ساركوزي يحث الرئيس أوباما على التعامل مع إيران بحزم


قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الأربعاء إنه يريد من الرئيس الأميركي باراك أوباما أن يتعامل بحزم في أي محادثات مباشرة مع إيران لها علاقة ببرنامجها النووي.

وفيما يعتبر موقفا مختلفا عن مواقف الرئيس الأميركي السابق جورج بوش، عبر أوباما عن استعداده لبدء محادثات مع إيران التي تعتقد واشنطن وحلفاء لها مثل فرنسا وبريطانيا أنها تسعى لاكتساب القدرة على صنع أسلحة نووية.

إلا أن طهران تقول إنها لا تريد سوى إتقان التكنولوجيا الذرية لتوليد الكهرباء.

وقال ساركوزي خلال مؤتمر صحافي عقده أثناء زيارة رسمية قام بها للكويت إنه يأمل في أن يبدأ الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما هذه المحادثات بروح الحوار طبعا ولكن بحزم.

وأضاف أنه لا يتوقع إجراء أي محادثات قبل انتخابات الرئاسة الإيرانية المقررة في يونيو/ حزيران والتي يأمل الغرب في أن تحل فيها شخصية أكثر اعتدالا محل الرئيس محمود أحمدي نجاد.

وتابع الرئيس الفرنسي أنه يعتقد أن من الحكمة الانتظار حتى إجراء هذه الانتخابات قبل أن تدخل المحادثات مرحلة جديدة.

وأضاف ساركوزي أن باريس والكويت تجريان محادثات بشأن صفقة محتملة لبيع ما بين 14 و28 مقاتلة من طراز رافال وهي طائرة متطورة تكنولوجيا لكنها باهظة الثمن لم تجد فرنسا بعد مشترين أجانب لها، وقال ساركوزي إنه قد يجري التوصل لاتفاق بشأن الصفقة هذا العام.
XS
SM
MD
LG