Accessibility links

logo-print

كيري يلتقي الأسد في سوريا ضمن جولة في الشرق الأوسط يجريها الأسبوع المقبل


يستعد رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ جون كيري للقيام بزيارة إلى سوريا الأسبوع المقبل، حيث من المقرر أن يلتقي الرئيس السوري بشار الأسد، وفق ما أكد فريدريك جونز المتحدث باسم كيري.

وأضاف جونز أن كيري سيكون ضمن وفد من الكونغرس من المقرر أن يزور الشرق الأوسط الأسبوع المقبل، على أن تشمل زيارته إسرائيل وسوريا.

ومن المقرر أن يزور كيري كذلك مصر والاردن والأراضي الفلسطينية على ان يتوقف في لندن في طريقه عودته الى الولايات المتحدة، حسب ما افاد المتحدث.

ووصف جونز اللقاء المرتقب حصوله بين كيري والأسد كجزء من الحوار المستمر الذي كان قد بدأه كيري مع الحكومة السورية.

وأكد جونز أن إدارة الرئيس أوباما على علم بزيارة كيري، وأن وزارة الخارجية تساعد في ترتيب الرحلة.

ومن المقرر ان يغادر كيري بلاده غدا الجمعة ويعود في 23 شباط/فبراير.

وذكرت وكالة أسوشييتد برس أن هذه الزيارة تأتي في وقت يبحث فيه أوباما عن وسيلة لإصلاح صورة الولايات المتحدة في الخارج ومشاركة الأنظمة التي تختلف مع السياسات الأميركية.

وكان الأسد قد قال في تصريح أدلى به الشهر الماضي إنه يريد إجراء حوار مع الولايات المتحدة ولكن لا ينبغي أن يكون هناك شروط مسبقة من قبل إدارة أوباما.

يشار إلى أن كيري كان قد زار سوريا في أواخر عام 2006 ، أعلن حينها أنه عبّر للأسد عن قلقه البالغ من تدفق الأموال والأسلحة والمسلحين عبر حدود سوريا إلى العراق ولبنان.

هذا وقد شهدت العلاقات السورية الأميركية تدهورا حادا خلال إدارة الرئيس السابق جورج بوش، الذي اتهم سوريا بالسماح لمقاتلين أجانب بعبور حدودها إلى العراق. فيما كانت سوريا تنفي قيامها بذلك، مؤكدة في حينه أنه من المستحيل السيطرة على نطاق واسع من حدودها في الصحراء مع العراق.
XS
SM
MD
LG