Accessibility links

أعمال عنف في الموصل تسفر عن مقتل خمسة أشخاص


قالت مصادر أمنية في شرطة محافظة نينوى إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار الخميس على عبد الكريم خلف الشرابي القيادي في جبهة الحوار الوطني بالموصل قرب منزله في منطقة حي 17 تموز غربي المدينة ما أدى إلى مقتله على الفور.

ويعد هذا الاعتداء الثاني من نوعه الذي يستهدف قياديا في جبهة الحوار الوطني في الموصل في غضون أقل من شهر واحد.

وكان مسلحون مجهولون اغتالوا الشهر الماضي الشيخ رشيد الزيدان، شيخ عشيرة اللهيب ونائب رئيس جبهة الحوار الوطني عندما فجر انتحاري حزامه الناسف داخل منزله في قرية الحاج علي بناحية القيارة جنوبي الموصل.

من ناحية أخرى، أسفر إنفجار سيارة مفخخة في منطقة حي البعث شرقي الموصل عن مقتل أربعة عناصر من الشرطة وإصابة ضابط برتبة رقيب فضلا عن إصابة مدنييْن اثنين.

وأكد مصدر أمني أن السيارة كانت متوقفة على جانب الطريق وانفجرت لدى مرور الدورية.

كما ألقت قوات الجيش العراقي القبض على مدير دائرة الرعاية الإجتماعية بمحافظة نينوى مع إبنه ووجهت لهما تهمة تمويل جماعات مسلحة، حسبما أعلن مصدر أمني محلي.

يذكر أن محافظة نينوى تعيش أوضاعا أمنية متوترة في الفترة الأخيرة حيث شهدت أمس الأربعاء اغتيال أحمد فتحي الجبوري القيادي في الحزب الإسلامي العراقي عندما تعرض لإطلاق نار عقب أدائه الصلاة بجامع العبادي غربي الموصل.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك، دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG