Accessibility links

اعتراض على نتائج الانتخابات في البصرة ومطالبة بإعادة عد وفرز الأصوات


أعرب ممثلو 12 كيانا سياسيا في مدينة البصرة عن اعتراضهم على عمل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، مطالبين في بيان مشترك بإعادة إجراء عملية عد وفرز أصوات الناخبين ومطابقتها مع استمارات التصويت قبل الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات المحلية.

وقال عضو مجلس محافظة البصرة رئيس قائمة "تجمع الخير والصلاح الوطني" بهاء جمال الدين لـ"راديو سوا":

"في مدينة البصرة هناك أكثر من 10 كيانات سياسية تمثل نسبة كبيرة من المواطنين قد تصل إلى 200 الف مواطن لديهم الكثير من الاعتراضات على عمل المفوضية وأهم المطالب اعادة اجراء عملية العد والفرز ومطابقتها بالاستمارات المتوفرة لدى المفوضية".

وأوضح جمال الدين أن "القائمة العراقية الوطنية" و"حزب الولاء الإسلامي" و"تجمع المشروع العراقي الوطني" و"الحزب الشيوعي العراقي" و"منظمة العدالة والتنمية" من القوائم المعترضة على نتائج الانتخابات.

وانتقد جمال الدين بعض المواد القانونية المتعلقة بالانتخابات:

"من المشاكل المهمة التي تنطوي على غبن وظلم بحق ممثلي آلاف المواطنين هو قانون توزيع المقاعد لأنه يظلم للأسف كيانات سياسية كثيرة ويتيح احتساب الكثير من الأصوات إلى قوائم انتخابية كبيرة لا تستحق تلك الأصوات ونحن عملنا ليس مرحلياً وإنما مقبلون على المشاركة في انتخابات مجالس الأقضية والنواحي وفي نهاية السنة انتخابات البرلمان واعتقد ان هذا القانون أعد على مقياس القوائم الانتخابية الكبيرة ويجب أن يخضع للتعديل".

وكانت النتائج الأولية للانتخابات قد أظهرت تقدم قائمة "ائتلاف دولة القانون" بحصولها على نسبة 37 بالمائة من أصوات الناخبين، وحلت قائمة "شهيد المحراب" بالمرتبة الثانية ومن بعدها قائمة "تجمع العدالة والوحدة".

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG