Accessibility links

logo-print

إياد السامرائي يحذر من خطورة حل مجلس النواب


حذر رئيس كتلة التوافق في مجلس النواب إياد السامرائي من خطورة حل البرلمان العراقي، لافتا إلى أن هذه السنة تعد بمثابة العام الأخير من عمر مجلس النواب والحكومة قبيل إجراء الانتخابات النيابية.

كما شدد السامرائي على ضرورة القيام بمراجعة شاملة لعمل السلطة التنفيذية خلال المرحلة السابقة، موضحا بقوله:

"إذا ما تم حل مجلس النواب فمن الذي سيقوم بمراقبة أداء الحكومة ويتابع وينفذ الكثير من الأمور التشريعية التي يقوم بها المجلس؟ نحن نريد أن تكون هذه السنة سنة الحسم والتدقيق والمحاسبة ولا نريدها أن تكون السنة التي سيتم فيها إضعاف المجلس وعرقلة عمله".

وأعرب السامرائي عن اعتقاده بوجود حسابات خاصة من قبل أحزاب لم يسمها تعمل على إضعاف مجلس النواب عبر تعطيل اختيار رئيس جديد له. وأضاف في تصريحات لـ"راديو سوا":

"هذه الحسابات الخاصة التي تهدف إلى إضعاف المجلس إذا ما استمرت فإنني أظن بأنها سترتقي في تقديري إلى مستوى مؤامرة على المجلس النيابي وعلى العملية الديموقراطية في العراق لأنه من أهم مقومات العملية الديموقراطية هي التشريع والمراقبة".
XS
SM
MD
LG