Accessibility links

logo-print

تأكيد الحاجة الماسة للاعبين محترفين في صفوف المنتخب الوطني


شدد عضو الملاك التدريبي للمنتخب العراقي راضي شنيشل على الحاجة الماسة لوجود اللاعبين المحترفين ضمن صفوف المنتخب الوطني، مؤكدا أن مهمة اختيار اللاعبين ستكون مقتصرة على الملاك التدريبي فقط.

وأضاف شنيشل في حديث لـ"راديو سوا" من العاصمة القطرية الدوحة أنه لن يتردد في ترك المهمة إذا ما وجد من يتدخل في عمله:

" يجب أن يكون المدرب صاحب الكلمة الأولى والوحيدة في اختيار اللاعبين. إذا أحسست أنهم سيفرضون علي أسماء معينة سأقول لهم مع السلامة، مستعد أن أضحي بعملي الذي هو حلم لأي مدرب من أجل خدمة الكرة العراقية. أنا أؤمن بأن المدرب يجب أن يُمنح الصلاحيات الفنية وأولها اختيار اللاعبين".

وشدد شنيشل على أهمية وجود اللاعبين المحترفين مع المنتخب الوطني خلال الإستحقاقات المقبلة، وأن الأداء الفني الذي يقدمونه في الدوريات التي يحترفون فيها، هو الفيصل في استدعاء أو إغفال دعوة أي منهم:

" يجب أن يكونوا الآن عونا لنا في الوقت الحاضر بعد أن ظهروا في تصفيات كأس العالم وبطولة الخليج بمستوى سيء، فعندما توجه لهم الدعوة يجب أن يكونوا أهلا لها. ثم هنالك لاعبين محترفين في مقتبل العمر يجب الإستفادة من تجربتهم الإحترافية بدلا من تجاهلها".

وسبق لراضي شنيشل البالغ من العمر 45 عاما أن مثـّل المنتخب العراقي في تسعينات القرن الماضي قبل أن يتجه للتدريب منذ عامين قاد خلالهما القوة الجوية والزوراء لإحراز المركز الثاني في الدوري الممتاز ثم عمل في الموسم الحالي مدربا للفريق الرديف لنادي قطر القطري، والأخير منحه إجازة من دون مرتب لمدة شهرين قبل أن يختار شنيشل بعد ذلك العودة إلى قطر أومواصلة الرحلة مع المنتخب الوطني للعمل كمساعد للمدرب الأجنبي المنتظر.

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG