Accessibility links

logo-print

الشرطة الهندية تسلم إسلام آباد لائحة بـ 16 اسما تشتبه بضلوعهم في هجمات مومباي


قالت الشرطة الهندية يوم الخميس إنها سلمت إسلام آباد ملفا يتضمن أسماء 16 شخصا بعضهم من أصول باكستانية يشتبه بضلوعهم في اعتداءات مومباي التي أسفرت عن وقوع 174 قتيل ومئات الجرحى في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وشملت اللائحة، وفقا للشرطة الهندية، أسماء تسعة أشخاص ينتمون إلى جماعة عسكر طيبة الإسلامية قتلوا في خلال الهجمات على مومباي واسم الناجي الوحيد المعتقل حاليا، وستة آخرين من أصول باكستانية تبحث عنهم السلطات الهندية في إطار تحقيقها الجاري، وفقا للشرطة.

وكان مستشار رئيس الوزراء الباكستاني للشؤون الداخلية رحمن مالك قد اقر في وقت سابق اليوم بأن اعتداءات مومباي تم التخطيط لها جزئيا داخل الأراضي الباكستانية، مضيفا انه قد تم، وفقا للمعلومات المتوفرة بحسب قوله، القاء القبض على جميع المتورطين في الهجمات.

وأضاف مالك بالقول "لقد قمنا بأفضل ما يمكن القيام به بناء على ما توفر لنا من معلومات، تلك التي تقدمت بها الهند فضلا عن ما قمنا به نحن أيضا، وهذا يثبت نزاهتنا والتزامنا ضد هذا العمل الإرهابي، لذا أريد أن أطمئن القادة في الهند والشعب هناك أننا إلى جانبهم وقد أثبتنا ذلك."

وهذه هي المرة الأولى التي يقر فيها مسؤول باكستاني رفيع المستوى بحدوث أي تخطيط في باكستان.

وكانت الهند قد وجهت أصابع الاتهام في العملية الدامية التي استمرت 60 ساعة إلى جماعة عسكر طيبة الإسلامية المسلحة المحظورة في باكستان، وكشفت الشهر الماضي عن معلومات استخدمتها إسلام آباد للتحقيق من جهتها في الهجمات.
XS
SM
MD
LG