Accessibility links

لجنة التحقيق في استهداف مباني الأمم المتحدة تباشر عمالها وتعتزم التوجه إلى غزة قريبا


قالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة ميشال مونتا يوم الخميس إن اللجنة الدولية المكلفة بالتحقيق في عمليات الاستهداف التي طالت مبانيها خلال العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة تعتزم التوجه قريبا إلى منطقة الصراع.

وقالت مونتا في بيان صدر عن مكتبها إن لجنة التحقيق باشرت فعليا مهامها يوم الخميس في نيويورك حيث مقر الأمم المتحدة، موضحا أنها ستتوجه إلى قطاع غزة قريبا من غير الإشارة غالى موعد معين.

في حين قال المراقب الدائم للأراضي الفلسطينية في الأمم المتحدة رياض منصور، إن اللجنة ستتوجه إلى غزة في 19 فبراير/شباط.

وأضافت مونتا أن اللجنة ستجري تحقيقا حول عدد من الحوادث التي وقعت في غزة بين 27 ديسمبر/ كانون الأول 2008 و19 يناير/كانون الثاني 2009، والتي تسببت في وقوع قتلى وجرحى وألحقت أضرارا مادية في منشآت ومباني الأمم المتحدة.

وأوضحت المتحدثة أن ألامين العام للأمم المتحدة بان كي مون ينتظر التعاون التام من كل الإطراف مع اللجنة، مشيرة إلى أن بان سيقرر عقب تسلمه لتقرير اللجنة الخطوات الواجب اتخاذها.

وستتألف اللجنة التي يرأسها البريطاني يان مارتن، من الأميركي لاري جونسون والسريلانكي سينها باسناياك والسويسري باتريك ايخنبرغر، وفقا للبيان الصادر عن الأمم المتحدة.

وستضم اللجنة أيضا عضوا من الأمانة العامة للأمم المتحدة لم تكشف هويته.

وأدت الهجمات التي شنتها القوات الإسرائيلية على مستودع للاونروا التي تقدم المساعدة إلى اللاجئين الفلسطينيين، وعلى مدارس تتولى إدارتها الأمم المتحدة في قطاع غزة، إلى استياء حاد وكثير من الإدانات.

وكان بان قد طلب تفسيرات من الحكومة الإسرائيلية التي وعدت بإجراء تحقيق حول ظروف عمليات القصف تلك، فيما قررت الأمم المتحدة إجراء تحقيقها الخاص.
XS
SM
MD
LG