Accessibility links

نائب: الأحزاب الإسلامية لم تعد قادرة على فرض وصايتها على العراقيين


انتقد نائب عن جبهة التوافق ما وصفها بالدكتاتورية التي قال إنها ما تزال موجودة في بعض مفاصل الدولة، داعيا إلى محاسبة المسؤولين المقصرين في أداء واجباتهم دون استثناء.

وأضاف النائب هاشم الطائي عضو جبهة التوافق أن عهد الوصاية والتسلط والدكتاتوريات قد ولى، مؤكدا في خطبة صلاة الجمعة التي أمها في جامع الشواف ببغداد، أن الأحزاب الإسلامية لم تعد قادرة على فرض ما وصفها بالوصاية على العراقيين، وأوضح:

"ليس لأي حزب إسلامي مهما علا شأنه، ومهما تمكن من أجهزة الدولة، أن يفرض الوصاية على الآخرين. ذهب عهد الوصاية، ذهب عهد التسلط، ذهب عهد الدكتاتوريات".

وشدد الطائي على أهمية سيادة القانون على جميع العراقيين دون استثناء، وقال: "القانون يجب أن يكون فوق الجميع، ويجب أن لا تكون أية جهة مهما علا شأنها اعتبارا من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء إلى أدنى إنسان موجود في هذا البلد، كلهم يكونون تحت القانون، كلهم يحاسبهم القضاء والبرلمان، وليس هنالك رجل أو جهة فوق الشبهات".

وعلى صعيد آخر، أثنى الطائي على دور مجالس الإسناد في استتباب الأمن في العراق، مؤكدا أن تلك المجالس حققت ما لم تستطع تحقيقه الحكومة العراقية والقوات الأميركية حسب قوله.
XS
SM
MD
LG