Accessibility links

كوشنير يؤكد رغبة فرنسا بمثول قتلة الحريري أمام القضاء الدولي


أكد وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير اليوم الجمعة أن فرنسا تأمل أكثر من أي وقت مضى مثول قتلة رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري أمام المحكمة الخاصة من اجل لبنان التي شكلتها الأمم المتحدة لهذه الغاية.

وقال كوشنير إن فرنسا التي تقدم منذ أربعة أعوام دعمها الكامل للسلطات اللبنانية وللجنة التحقيق الدولية لكشف جميع ملابسات هذا الاعتداء، تأمل أكثر من أي وقت مضى أن يتم كشف المسؤولين عنه ومحاكمتهم أمام المحكمة الخاصة من اجل لبنان.

وشدد كوشنير على أن فرنسا تدعم بدء أعمال المحكمة في الأول من مارس/آذار وأن فرنسا ستجدد تأكيدها على التمسك بوحدة لبنان واستقلاله وسيادته ووحدة أراضيه. وتتألف المحكمة الخاصة من أجل لبنان، التي ستباشر أعمالها في الأول من مارس/ آذار في لايدشندام قرب لاهاي، من 11 قاضيا بينهم أربعة قضاة لبنانيين.

وهي مكلفة محاكمة المسؤولين عن الاعتداءات التي استهدفت شخصيات لبنانية في طليعتها رفيق الحريري.

وفد من لجنة التحقيق الدولية في سوريا

هذا وقالت وكالة الأنباء المركزية اللبنانية أن وفدا كبيرا من لجنة التحقيق توجه إلى سوريا في زيارة غير محددة، وكانوا قد انطلقوا من مقر هيئة التحقيق الدولية في لبنان.

ونقلت عن مصادر أمنية مطلعة في هذا الشأن قولها إن مستلزمات طارئة في التحقيق استدعت هذه الزيارة لسوريا، موضحة أن اللجنة ستستمع إلى أشخاص وردت أسماؤهم في التحقيقات بجرائم الاغتيال، مؤكدة حرية المحققين الدوليين في الاجتماع منفردين بالمسؤولين في أي مكان في دمشق.

يذكر أنه سبق للجنة التحقيق أن استجوبت عددا من السوريين، كما أن المحققين الدوليين زاروا سوريا مرات عدة والتقوا الرئيس بشار الأسد.

XS
SM
MD
LG