Accessibility links

logo-print

المجلس الأعلى ينفي وجود خلافات مع حزب الدعوة


نفى النائب عن المجلس الأعلى الإسلامي حميد المعلة وجود خلافات بين المجلس الذي يتزعمه عبد العزيز الحكيم، وحزب الدعوة الذي يتزعمه رئيس الوزراء انوري المالكي، وأكد أن الحزبين يرتبطان بعلاقات شراكة جيدة على الرغم من دخولهما بقائمتين منفصلتين خلال الانتخابات الأخيرة.

وقال معلة في تصريح لـ"راديو سوا": "لا توجد بيننا وبينهم خلافات رغم أننا دخلنا الانتخابات كمتنافسين، لكننا ما زلنا شركاء إلى الآن، وشراكتنا ما تزال قائمة. من الممكن أن نتحالف لاحقا وعلى نطاق واسع، وأؤكد مرة أخرى على أنه لا توجد بيننا خلافات".

يذكر أن العلاقة بين المجلس الأعلى الإسلامي وحزب الدعوة شهدت في الآونة الأخيرة فتورا ملحوظا، حيث خاض كل منهما الانتخابات الأخيرة في قائمة منفصلة، عكس ما حصل خلال انتخابات عام 2005.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد، عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG