Accessibility links

logo-print

واشنطن على استعداد لإعادة النظر في الدرع المضادة في حال تعاون موسكو للحد من التهديدات الكورية والإيرانية


أعربت الولايات المتحدة عن استعدادها لإعادة النظر في مشروع الدرع المضادة للصواريخ في حال قيام روسيا بالمساعدة في الحد من الخطر الذي تشكله كوريا الشمالية وإيران على الأمن والسلام العالمي ، حسب ما أعلن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية وليام بيرنز لوكالة الأنباء الروسية انترفاكس.

وقال بيرنز الذي نشرت الوكالة تصريحه على موقعها الالكتروني إن "أي رئيس أميركي لا يمكن أن يسمح بان تصبح الولايات المتحدة معرضة لصواريخ نووية محتملة من دول مثل كوريا الشمالية وإيران".

واضاف "مع مواصلة التفكير في هذه المسألة للدفاع المضاد للصواريخ، يجب بكل وضوح أن نأخذ بالاعتبار عددا من العوامل ومنها طبيعة التهديد".

وأوضح "إذا تمكنا بفضل الطرق الدبلوماسية مع روسيا وشركائنا الآخرين من تقليص أو إزالة هذا التهديد، فهذا من شأنه أن يدفعنا لإعادة النظر في الدفاع المضاد للصواريخ".

وتتفاوض الولايات المتحدة مع بولندا وجمهورية تشيكيا لإقامة عشر صواريخ مضادة للصواريخ ونظام رادار على أراضيهما.

وتعتبر روسيا أن ذلك الأمر يعد تهديدا لأمنها، غير أن واشنطن تعتبر أن الدرع المضادة للصواريخ المقترحة تستهدف فقط "الدول المارقة" وإيران بالدرجة الأولى.
XS
SM
MD
LG