Accessibility links

logo-print

كلينتون تقول إن واشنطن مستعدة لتوقيع اتفاق سلام مع بيونغ يانغ إذا تخلت عن برنامجها النووي


تعهدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون باستمرار تعاون الولايات المتحدة مع مجموعة الشركاء الآسيويين في إطار متعدد الأطراف لمواجهة الأزمات التي تتهدد آسيا والولايات المتحدة معاً.

وقالت كلينتون في كلمة ألقتها في نيويورك في مركز متخصص في الدراسات الأسيوية إن من الضروري أن تتعاون الولايات المتحدة وشركاؤها في آسيا على مواجهة أهم مشكلة تواجهها وهي ملف كوريا الشمالية النووي.

"حكومة الرئيس اوباما ملتزمة بالعمل في إطار المحادثات السداسية. وسأناقش مع اليابان وكوريا الجنوبية والصين أفضل السبل لإعادة هذا المحادثات إلى مسارها."

وأعربت كلينتون عن اعتقادها بإمكان دفع المحادثات إلى الأمام لكنها شددت في الوقت نفسه على ضرورة امتناع كوريا الشمالية عن القيام بما من شأنه استفزاز كوريا الجنوبية.

وقالت إن كوريا الشمالية أعلنت التزامها بالتخلي عن كل أسلحتها النووية والعودة في أسرع وقت إلى معاهدة حظر الانتشار، مؤكدة أن الولايات المتحدة تصر على أن تتحمل كوريا الجنوبية مسؤولية هذا الالتزام. أضافت.

"إذا كانت كوريا الشمالية مستعدة بصدق لإلغاء برنامجها النووي بشكل كامل ويمكن التحقق منه، فإن حكومة الرئيس اوباما مستعدة لتطبيع العلاقات معها."

أضافت أن الولايات المتحدة مستعدة أيضا لإبدال اتفاق الهدنة في شبه الجزيرة الكورية باتفاق سلام ثابت والمساعدة على تلبية حاجات كوريا الشمالية في الطاقة وسائر المجالات.

ولفتت كلينتون إلى أنها ستجتمع في اليابان بعائلات المواطنين اليابانيين المخطوفين إلى كوريا الشمالية مؤكدة أن الولايات المتحدة لم تنس هذا الملف.
XS
SM
MD
LG