Accessibility links

logo-print

محللون سياسيون إسرائيليون: اختيار نتنياهو لرئاسة الحكومة قد يعطل العملية السلمية


أعرب عدد من المحللين السياسيين في إسرائيل عن خـشيتهم من أن يسفر اختيار رئيس حزب الليكود بنيامين نتنياهو لتشكيل الحكومة المقبلة، عن تعطيل العملية السلمية، وتضارب بين الموقفين الإسرائيلي والأميركي.

وقال المحلل السياسي الإسرائيلي غادي وولفسفيلد:

"أعتقد أنه سيكون هناك تصادم لا يمكن تفاديه. أعني أن الولايات المتحدة ورئيسها باراك أوباما تمضي في اتجاه، فيما ستذهب إسرائيل مع بنيامين نتنياهو في اتجاه معاكس."

إلا أن وولفسفيلد أشار أيضا إلى أن نتنياهو سيحاول تفادي ذلك:

"بالتأكيد لا أعتقد أن أحدا يرغب في الإساءة لعلاقتنا مع الولايات المتحدة والتي تعد أهم حلفائنا".

أبو الغيط يحذر

وفي السياق ذاته، حذر وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط مما وصفه بتأثير صعود اليمين الإسرائيلي على المسيرة السلمية في منطقة الشرق الأوسط، نافيا علمه فيما ما إذا كانت إدارة الرئيس اوباما تفكر في إجراء حوار مع حركة حماس.

وأعرب أبو الغيط في تصريحات صحافية عن أمله في أن يكون العام الحالي عام التسوية في الشرق الأوسط محذرا من أن عدم تحقيق تقدم سريع في هذا الخصوص سيضيع الفرص المتاحة.

وحول ما إذا كانت إسرائيل ستلتزم بأي هدنة مع حماس أوضح أبو الغيط أنه من الواضح أن الحكومة الإسرائيلية الحالية برئاسة ايهود أولمرت لديها الرغبة في الالتزام، معربا في الوقت ذاته عن الأمل في أن تلتزم الحكومة الإسرائيلية المقبلة بضبط النفس وتنفيذ اتفاق التهدئة الذي تسعى مصر للوصول إليه.
XS
SM
MD
LG