Accessibility links

لبنان يحيي اليوم الذكرى الرابعة لاغتيال الحريري وسط إجراءات أمنية مشددة


يحيي لبنان اليوم الذكرى الرابعة لاغتيال رئيس الحكومة اللبناني السابق رفيق الحريري في تجمع حاشد وسط بيروت وسط إجراءات أمنية مشددة، وذلك قبل أسبوعين من بدء عمل المحكمة الدولية الخاصة بلبنان والمكلفة النظر في الجريمة.

وقد امتلأت ساحة الشهداء في وسط بيروت اليوم بعشرات الاف المناصرين لقوى 14 آذار المناهضة لسوريا والتي تمثلها الأكثرية النيابية، ولا تزال الطرقات المؤدية الى بيروت مليئة بمواكب السيارات تحمل صور قادة قوى 14 آذار وأعلام أحزابها السياسية إلى جانب الأعلام اللبنانية.

وقد بدأ قادة قوى 14 آذار بالوصول إلى المكان مع بدء الاحتفال بالأناشيد الوطنية التي قدمتها فرق فنية اعتلت المنصة في وسط ساحة الحرية.

وفي هذه المناسبة تكثفت المواقف الدولية الداعمة لكشف قتلة الحريري، إذ تعهد الرئيس اوباما الخميس بدعم إجراءات الأمم المتحدة لمحاكمة المتهمين بقتل الحريري.
وأعلنت السفيرة الأميركية في لبنان ميشال سيسون الجمعة أن بلادها تعتزم زيادة مساهمتها في تمويل المحكمة".

فيما جدد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعة التزام الأمم المتحدة بعمل المحكمة الخاصة لكشف الحقيقة وإحالة المسؤولين عن الجريمة إلى العدالة.

من جهته أعلن وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير أن بلاده تأمل أكثر من أي وقت مضى بمثول قتلة رئيس الوزراء اللبناني السابق أمام المحكمة الخاصة من أجل لبنان.

وقال وزير الخارجية الكندي لورانس كانون إن الذكرى هذه السنة ترتدي أهمية خاصة لأن أعمال لجنة التحقيق الدولية المستقلة ستتواصل قريبا تحت إشراف المحكمة الخاصة من أجل لبنان.
XS
SM
MD
LG