Accessibility links

أمراض اللثة تساعد في زيادة انتشار فيروس الايدز في الجسم


كشف باحث ياباني أن سائلا حمضيا يفرزه الفم نتيجة مرض في اللثة يساعد في زيادة انتشار فيروس الايدز في الجسم.

وقام البروفسور كونياسو اوتشياي مدير قسم الجراثيم في الجامعة اليابانية في طوكيو بدراسة مجموعة من الجراثيم المسببة لمرض يصيب عظام اللثة ويجعلها تفرز كمية كبيرة من الحمض الزبدي وهو سائل عديم اللون كريه الرائحة.

ويعرقل هذا الحمض الزبدي عمل الأنزيم اتش.دي.ايه.سي الذي يوقف انتشار فيروس الايدز في الجسم.

وأضاف أن تجارب في الأنابيب أظهرت أن الفيروس ينمو بسرعة اكبر بكثير في الخلايا التي تحتوي على الجراثيم المسببة لمرض الأسنان والحمض الزبدي.

وقال اوتشياي انه "مرض في الأسنان يمكن أن يتسبب في زيادة نمو الايدز لدى حاملي الفيروس رغم انه كان الأمر يتوقف كثيرا على مقاومة هؤلاء الجسدية".

وأعرب عن القلق من "إمكانية إصابة أشخاص لا يعرفون أنهم ايجابيو المصل بالايدز بسبب مرض الأسنان".

وقد أثبتت دراسات سابقة وجود علاقة بين أمراض تصيب اللثة وبين الإصابة بالسكري أو بقصور في عمل القلب لكنها المرة الأولى التي تظهر فيها علاقة لهذه الأمراض بتنشيط فيروس الايدز كما أكد البروفسور الياباني.

وقد جرت هذه الدراسة بالاشتراك مع تاكاشي لوكاموتو أستاذ البيولوجيا الجزيئية في جامعة ناغويا،. ومن المقرر أن تنشر في عدد مارس/آذار من نشرة أمراض المناعة الأميركية.

ويريد الباحثون تأكيد اكتشافهم بإجراء تجارب على الحيوانات.
XS
SM
MD
LG