Accessibility links

logo-print

استبعاد حصول أي مرشح لمنصب رئاسة البرلمان على الأغلبية المطلوبة


نفى المرشح لمنصب رئيس مجلس النواب النائب عن الكتلة العربية المستقلة عبد مطلك الجبوري سحب ترشيحه لشغل منصب رئيس مجلس النواب العراقي، مؤكدا أن سيتلقى دعما من قبل نواب لم يسمهم خلال جلسة التصويت على اختيار الرئيس البديل للبرلمان.

وقال في حديث لـ"راديو سوا": "النواب كأفراد وليس ككتل هم الذين يدعمون ترشيحي. العربية المستقلة تدعمني ككتله رشحتني، أما بقية الكتل فكنواب. وأتامل منهم خيرا".

ورجح الجبوري أن تشهد جلسة اختيار الرئيس الجديد للبرلمان أكثر من جوله تصويت لكثرة عدد المتقدمين لشغل هذا المنصب، مستبعدا إمكانية استحصال أحد المرشحين على الأغلبية من خلال أول جولة للتصويت:

"اتوقع أنه لن يستحصل أي واحد على 138 صوتا، لأن الأصوات ستتشتت لكثرة عدد المترشحين ولهذا أتوقع جولة ثانية لكي يستحصل أحد المرشحين على الأغلبية المطلوبة".

يشار إلى أن عدد المتقدمين لشغل منصب رئيس مجلس النواب العراقي يبلغ حاليا نحو ثمانية مرشحين، فيما تتركز الحظوظ على اثنين، هما كل من إياد السامرائي وخليل جدوع، لتلقيهما دعما من قبل الكتل النيابية الكبرى في مجلس النواب.

مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG