Accessibility links

logo-print

باراك اوباما يعرب عن ثقته مجددا في خطته في مجال التعافي من الازمة الاقتصادية الراهنة


جدد الرئيس باراك أوباما في خطابه الإذاعي الأسبوعي السبت التأكيد على أهمية إقرار خطته لتحفيز الإقتصاد الأميركي، بعد أن أقر الكونغرس بمجلسيْه الجمعة الخطة التي تبلغ تكلفتها 789 مليار دولار.

وقال أوباما إن الخطة قادرة على إنقاذ البلاد من أزمتها: " إن إقرار الخطة خطوة مهمة في طريقنا للتعافي من الأزمة الإقتصادية، وأود هنا أن أشكر أعضاء الكونغرس الذين تعاونوا بهدف تحقيق ذلك."

وأعرب أوباما عن ثقته في الخطة، وقال إنها ستوفر نحو ثلاثة ملايين و500 ألف وظيفة خلال العامين القادمين، وستكون أساسا جديدا لنمو إقتصادي دائم. ويذكر ان وافق الكونغرس الأميركي على مشروع قانون الإنقاذ الاقتصادي الذي اقترحه الرئيس باراك اوباما لحفز الاقتصاد والاستثمار في البنية التحتية.

فقد أقر مجلس الشيوخ ليل الجمعة مشروع القانون بأغلبية 60 صوتاً مقابل 38، بعدما كان مجلس النواب قد أقره بعد ظهر الخميس بأغلبية 246 صوتاً مقابل183 .

الحزب الجمهوري ينتقد خطة تحفيز الاقتصاد

هذا وقد شددت السناتور الجمهورية ليزا ميركوفسكي من ولاية ألاسكا على رغبة حزبها والشعب الأميركي بأسره في حل الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها الولايات المتحدة.

إلا أن ميركوفسكي انتقدت في الرد الجمهوري على خطاب الرئيس الإذاعي الأسبوعي اليوم خطة تحفيز الاقتصاد التي أقرها الكونغرس الجمعة، وقالت إنها لن تحل المشكلة الإقتصادية " إن الخطة لا تتسم بالسرعة في التنفيذ والمطلوبة لحل الأزمة لأن أقل من نصف أوجه الصرف ستصل إلى أهدافها في غضون عامين، كما أن الخطة ليست محددة الهدف لأن معظم المبالغ لم تخصص للمشروعات الملحة."

البنود الرئيسية في خطة الانعاش

في ما يلي البنود الرئيسية في خطة الانعاش الاقتصادي الضخمة بقيمة 789 مليار دولار التي اقرها الكونغرس بصيغة تسوية تم التوصل اليها بين مجلسي الشيوخ والنواب. وتشمل الخطة تخفيضات ضريبية بقيمة تقارب 286 مليار دولار تمثل ثلث قيمتها، فيما يتوزع الثلثان المتبقيان بين نفقات عامة على مشاريع تسهم في تحريك عجلة الاقتصاد الاميركي.

انقاذ حوالي اربعة ملايين وظيفة

وفي صدارة التخفيضات الضريبية التي اقرت الوعد الانتخابي الذي قطعه الرئيس باراك اوباما وظل متمسكا به وهو يقضي بتخفيض سنوي قدره 400 دولار للاشخاص و800 دولار للعائلات في 2009 و2010، ومن المتوقع ان يفيد منه حوالى 95 بالمئة من الاسر الاميركية.

وكان هذا التخفيض يرتفع اساسا الى 500 دولار للاشخاص و1000 دولار للعائلات، غير انه تعين خفضه من اجل التوصل الى نص تسوية اقره مجلسا الكونغرس. ومن ضمن المشروع ايضا 20 مليون دولار من التخفيضات الضريبية الخاصة بالشركات.

وبين الاجراءات الاخرى البارزة تخصيص 19.9 مليار دولار لقطاع الطاقة المتجددة، من ضمنها 13.1 مليار دولار تخصص لتخفيضات في الضريبة مقابل اعتماد الطاقة البديلة. وتخصص 11 مليار دولار لتحديث شبكة التيار الكهربائي.

مساعدة العائلات المتضررة

من جهة اخرى، تخصص 43.7 مليار دولار من النفقات الاجتماعية لمساعدة العائلات والاشخاص المتضررين جراء الازمة، ومن ضمنها 26.9 مليار دولار ترصد لتمديد خطة الطوارئ للتعويض عن العاطلين عن العمل.

وعلى صعيد البنى التحتية، تخصص 27.5 مليار دولار لشبكة الطرقات العامة و 8.4 مليار دولار لقطاع المواصلات العامة. وسيتم رصد حوالى 10 مليارات دولار لمشاريع الاسكان الاجتماعي.

رصد اموال للعلوم والصحة والتربية

وفي مجال العلوم، سيحصل عدد من الوكالات ومعاهد الابحاث على ما يقارب ستة مليارات دولارات، من ضمنها مليار دولار لوكالة الفضاء الاميركية - ناسا.

وسيحصل قطاع الصحة على 19 مليار دولار من اجل تطوير وظائف مرتبطة بالتقنيات الحديثة. وعلى صعيد التربية التي تخصص لها الخطة 105.9 مليارات دولار، سيتم انشاء "صندوق لتثبيت الميزانية" في الولايات ترصد له 53.6 مليار دولار، ويهدف الى تمويل عمليات ترميم وتحديث العديد من المدارس.

XS
SM
MD
LG