Accessibility links

logo-print

إسرائيل تعلن أن البابا بنيدكت سيزورها في مايو وسيرافقه خلال هذه الزيارة الرئيس بيريز


أكدت إسرائيل الأحد أن البابا بنيدكت السادس عشر سيزور إسرائيل في مايو/أيار وعلم أن الرئيس شيمون بيريز سيرافقه خلال هذه الزيارة.

وقال ايهود أولمرت رئيس وزراء إسرائيل المنتهية ولايته أثناء انعقاد الاجتماع الأسبوعي للحكومة: "في مايو/أيار سيكون هناك زيارة مهمة، زيارة البابا بنيدكت السادس عشر."

وهو أول تأكيد رسمي في إسرائيل لمجيء بنيدكت السادس عشر إلى الأراضي المقدسة التي زارها سلفه يوحنا بولس الثاني في عام 2000.

وكان الأب لومباردي قد أوضح عبر إذاعة الفاتيكان: "هناك غموض الوضع السياسي والانقسامات الداخلية العديدة لمختلف الفرقاء. وهناك التوترات المستمرة في منطقة تتعرض للنزاعات ومؤخرا الحرب التي اجتاحت قطاع غزة وجرحت شعبها بعمق."

وكان البابا قد أكد في 12 فبراير/شباط أنه يستعد لزيارة إسرائيل أثناء استقباله وفدا من منظمات يهودية أميركية.

وتزامن ذلك الإعلان مع جدل واسع أثاره قبل أسبوع من ذلك رفع الحرم الكنسي عن أسقف أنكر المحرقة.

واغتنم البابا فرصة استقبال ذلك الوفد برئاسة الحاخام أرثر شناير للتنديد بإنكار المحرقة ورفض أي أشكال "معاداة السامية".

وقال في هذا الصدد إن "أي إنكار أو تخفيف لجريمة المحرقة أمر لا يطاق وغير مقبول"، مضيفا "الكنيسة ملتزمة بعمق وبطريقة لا عودة فيها بنبذ معاداة السامية."

وشكر الحاخام شناير البابا "لتفهمه لألم" اليهود وكذلك لـ"دعمه الأكيد للشعب اليهودي وإدانته لإنكار الهولوكوست."

وكان الجدل الهائل الذي أثاره رفع الحرم الكنسي عن أسقف أنكر المحرقة، في العالم وخصوصا في إسرائيل وبين زعماء الطائفة اليهودية، الشك في الإبقاء على زيارة بنيدكت السادس عشر.

ولم يعلن الحبر الأعظم الخميس موعد رحلته، الأولى للبابا الألماني إلى هذه المنطقة، والتي يمكن أن تجري من الثامن إلى الـ15 من مايو/أيار وتبدأ في عمان قبل أن تتواصل في القدس والناصرة وبيت لحم، كما ذكرت الصحف الإيطالية.
XS
SM
MD
LG