Accessibility links

مراجعة للسياسة الأميركية في أفغانستان وباكستان قبل قمة حلف شمال الأطلسي في أبريل


قال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي والمبعوث الأميركي الخاص ريتشارد هولبروك يوم الأحد أن الرئيس الأميركي باراك أوباما رحب بطلب أفغانستان المشاركة في مراجعة السياسة الأميركية في أفغانستان وباكستان.

وتشمل المراجعة التي أمر أوباما بإجرائها في الأسبوع الماضي الجوانب العسكرية وغير العسكرية للسياسة الأميركية فيما تقاتل قوات أميركية وأخرى تابعة لحلف شمال الأطلسي تمردا متناميا لطالبان يهدد باكستان أيضا. وتستكمل المراجعة قبل قمة حلف شمال الأطلسي في أبريل/نيسان.

كرازي يعرب عن ارتياحه

وصرح كرزاي للصحافيين في مناسبة شارك فيها هولبروك: " لقد تلقيت من السفير ولبروك رسالة شفهية من الرئيس أوباما تتضمن قبوله لطلبي الخاص بمشاركتنا في مراجعة الاستراتيجية الشاملة للحرب على الإرهاب، وسأرسل وفدا برئاسة وزير الخارجية إلى الولايات المتحدة، كما نشكر دعم واشنطن لقرار تأجيل الانتخابات وهو قرار حظي بدعم حكومة كابل الكامل."

ويزور هولبروك العاصمة الأفغانية عقب زيارة استمرت أربعة أيام لباكستان. وقال إن أوباما رحب باقتراح كرزاي المشاركة في المراجعة والذي جاء بعد طلب مماثل من باكستان في الأسبوع الماضي.

ولم يدل المبعوث الأميركي بتعليقات علنية تذكر خلال جولته التي تنتهي في الهند ولكنه ذكر أن زيارة كابل تهدف إلى "تأكيد التزام أميركا بجهود أفغانستان ضد طالبان والقاعدة." وقال هولبروك "أتينا هنا لنصغي."

وذكر المبعوث أن أوباما تعهد بان تكون أفغانستان ضمن أولويات السياسة الخارجية الأميركية وأضاف أنه أو أحد نوابه سيزور كابل مرة على الاقل في الشهر.
XS
SM
MD
LG