Accessibility links

logo-print

وفاة مواطن لبناني وإصابة نجله بجراح خطرة إثر الاحتفال بإحياء ذكرى مقتل رفيق الحريري


أعلن الأحد في بيروت وفاة أحد المواطنين الذين شاركوا في الاحتفال بإحياء الذكرى الرابعة لمقتل رفيق الحريري بعد طعنه في المشاكل الأمنية التي أعقبت الاحتفال. ولا يزال نجل هذا المواطن في حالة الخطر في المستشفى بعد تعرضه أيضاً للضرب بالعصي على رأسه.

ويقوم الجيش اللبناني حاليا بملاحقة عدد من الأشخاص المشتبه بارتكابهم أعمال الشغب. وأكد الجيش في بيان أصدره أنه لن يتهاون مع أي إخلال بالأمن والاستقرار.

وعرض رامي الريس مفوض الإعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي حقيقة ما جرى من إشكالات وقال لـ"راديو سوا":
XS
SM
MD
LG