Accessibility links

logo-print

حزب إسرائيل بيتنا: التهديد الإيراني يمثل خطرا على إسرائيل وكافة الحكومات المعتدلة بالمنطقة


قلل حزب إسرائيل بيتنا من أهمية الخلاف بين حزبي الليكود وكاديما بشأن تشكيل حكومة إئتلافية، وأكد اعتزامه المشاركة فيها بغض النظر عمن يتولى رئاستها.

وعلق داني أيالون السفير السابق لدى واشنطن والعضو البارز في حزب إسرائيل بيتنا على احتمال حيازة إيران على أسلحة نووية بالقول إن المهم بالنسبة للحزب هو أن تتعامل الحكومة الإسرائيلية المقبلة بحزم مع التهديد الإيراني.

وقال لـ"راديو سوا": "أهم قضية بالنسبة لنا في إسرائيل هي كيفية التعامل مع التهديد الإيراني الذي لا يمثل خطرا على إسرائيل فحسب، بل على جميع الحكومات المعتدلة في المنطقة، ولا تسعى إيران إلى الحصول على القدرات النووية فقط، بل اللجوء إلى الإرهاب من خلال حزب الله وحماس والجهاد الإسلامي لتقويض الجهود المبذولة للتوصل إلى السلام مع الفلسطينيين، وقد أجمعت كل الأحزاب الإسرائيلية على أن التهديد الإيراني خطر حقيقي، لذا أعتقد أنه يجب أولا التطرق إليه."

وأعرب داني أيالون عن رفضه فكرة تناوب الحزبين على رئاسة الحكومة لأنها لا تخدم مصالح إسرائيل، وأضاف أيالون لـ"راديو سوا": "أعتقد أنه يتعين أن يتسلم شخص واحد رئاسة الحكومة، وأرفض فكرة تناوب السلطة، بغض النظر عن الحزب الذي يرأس الحكومة، ولا نمانع أن يكون الشخص من حزب كاديما أو الليكود، وأعتقد أن الصورة ستتضح مع مرور الأيام."
XS
SM
MD
LG