Accessibility links

logo-print

الرئيس السوري يستقبل مدير المخابرات السعودية ويتسلم رسالة من الملك عبدالله


اجتمع الرئيس السوري بشار الأسد برئيس المخابرات السعودية يوم الأحد في لقاء نادر رفيع المستوى بين الدولتين اللتين تختلفان بشدة حول القضايا العربية والإقليمية.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية إن الأمير مقرن بن عبد العزيز سلم الأسد رسالة من العاهل السعودي الملك عبدالله حول "العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وآخر التطورات في المنطقة وأهمية التنسيق والتشاور بين الجانبين".

والتقى الأسد وعبدالله لفترة قصيرة في قمة في الكويت في يناير/ كانون الثاني في أعقاب انتهاء هجوم إسرائيل على غزة الذي استمر ثلاثة أسابيع.

وقال الأسد أواخر الشهر الماضي انه لم تتخذ خطوات عملية لتحسين العلاقات منذ ذلك الحين. وتراجعت العلاقات بين الرياض ودمشق إلى ادني مستوياتها بسبب سياسة سوريا تجاه لبنان وقرار سوريا بتعزيز تحالفها مع إيران خلال السنوات القليلة الماضية.

وتدعم دمشق والرياض قوى سياسية متعارضة في لبنان كما كان رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري الذي اغتيل في بيروت في عام 2005 مرتبطا بعلاقات جيدة بالأسرة الحاكمة في السعودية ويحمل الجنسية السعودية. وأشار تحقيق أجرته الأمم المتحدة إلى تورط مسؤولين أمنيين سوريين في القتل.

ونفت دمشق ضلوعها. وفاقم أحدث هجوم إسرائيلي على غزة من تدهور العلاقات حيث دعمت سوريا حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تعارض الرئيس الفلسطيني محمود عباس المدعوم من السعودية والولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG