Accessibility links

logo-print

كوريا الشمالية تعلن عن عزمها مواصلة تجاربها الصاروخية في إطار برنامج فضائي


ذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية الاثنين أن كوريا الشمالية تنوي مواصلة مشروع تجارب الصواريخ ولكن أية تجربة ستدخل في إطار برنامج فضائي ولن تكون عملا استفزازيا عسكريا.

وأكد مسؤولون أميركيون وكوريون جنوبيون أن بيونغيانغ تستعد للقيام بتجربة إطلاق صاروخ طويل المدى من طراز "تايبودون-2" ما حمل واشنطن على التحذير من أن أي إطلاق من هذا النوع سيعتبر عملا استفزازيا. واتهمت وكالة الأنباء الكورية الشمالية قوات معادية بنشر شائعات بالنسبة لإطلاق هذا الصاروخ.

وأضافت الوكالة "انها مكيدة ماكرة تهدف إلى كبح ليس فقط بناء جمهورية كوريا الشمالية الشعبية الديموقراطية قوة عسكرية للدفاع عن نفسها ولكن أيضا لكبح الأبحاث العلمية لأهداف سلمية". وأضافت أن "النجاح الفضائي حق سيادي لجمهورية كوريا الشمالية الشعبية الديموقراطية".

وتقول كوريا الشمالية ان الصواريخ البعيدة المدى إحدى أركان برنامجها الفضائي السلمي. واتهمت الولايات المتحدة وآخرين "بتحد خطير" للتشكيك في نواياها. ونقلت صحيفة تشوسن ايلبو اكبر صحف كوريا الجنوبية عن مصادر بالمخابرات قولها إن كوريا الشمالية قامت بتجميع الصاروخ تايبودونغ-2 وقد تجري تجربة على إطلاقه في 25 فبراير/ شباط.

ومن المرجح أن تحتل تلك التجربة المتحملة مكانا بارزا في جدول أعمال وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون التي تبدأ جولة آسيوية يوم الاثنين.

XS
SM
MD
LG