Accessibility links

أولمرت يقول إن الأولوية لإطلاق سراح شاليت وأنباء عن أن العقدة تكمن في سعدات وقادة القسام


أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت الاثنين أن الإفراج عن الجندي غلعاد شاليت المحتجز في غزة منذ عام 2006 كان ولا يزال يتصدر سلم أولوياته، مجددا مطالبه بضرورة ربط قضية الإفراج عن شاليت بفتح المعابر مع غزة.

وقال أولمرت إن موقفه لم يتغير وأن قضية شاليت كانت لها الأولوية منذ البداية يليها وقف تهريب الأسلحة عبر الحدود بين غزة ومصر ومن ثم وقف إطلاق الصواريخ.

وترفض حركة حماس ربط اتفاق التهدئة، الذي تسعى لإبرامه مع إسرائيل بوساطة مصرية، مع ملف مبادلة شاليت بأسرى فلسطينيين. غير أن أولمرت أوضح الاثنين أن موقفه من شاليت ليس جديدا وتم طرحه في كافة المناقشات التي تمت في السابق غير أنه لم يصرح به بشكل علني إلا مؤخرا.

حماس تشكك بالتزام إسرائيل

وتشكك حركة حماس في امتثال إسرائيل لأي اتفاق يتم التوصل إليه، غير أن مسؤولا في الحركة يشارك في محادثات القاهرة أشار إلى أن حماس ستحقق على الأقل "إنجازا كبيرا" من خلال إطلاق سراح سجناء يقضون عقوبات طويلة في السجن في صفقة مُبادلة مع شاليت.

سعدات وقادة حماس الثلاثة

وفي هذا السياق، ذكرت صحيفة الأهرام الحكومية المصرية الاثنين إن اتفاقية مبادلة شاليت بأسرى فلسطينيين في السجون الإسرائيلية تتوقف على تسوية مشكلة الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات وثلاثة من أعضاء الجناح العسكري لحركة حماس.

وأوضحت الصحيفة نقلا عن "مصادر مطلعة في حركة حماس" ان "المحادثات في مسألة تبادل الأسرى شهدت تقدما وبات الخلاف بين إسرائيل وحماس ينحصر في أربعة أسماء فقط: أحمد سعدات وعبد الله البرغوثي وإبراهيم حامد وعباس السيد".

وكانت محكمة إسرائيلية حكمت على سعدات بالسجن 30 عاما بتهمة التورط في اغتيال وزير السياحة الإسرائيلية السابق رحبعام زئيفي.

والأسرى الثلاثة الآخرون من قادة كتائب عز الدين القسام التابعة لحركة حماس وتتهمهم إسرائيل بالمسؤولية عن عدة عمليات راح ضحيتها إسرائيليون.

"قرب الإفراج عن البرغوثي"

هذا وكان محامي القيادي في حركة فتح مروان البرغوثي وذلك الذي يمضي عقوبة السجن المؤبد في اسرائيل، قد توقع أن يتم الإفراج عن موكله في الأيام المقبلة.

وقال المحامي خضر شقيرات للقناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي الأحد "لم نكن يوما اقرب إلى اتفاق للإفراج عن مروان البرغوثي، وقد يحصل هذا الأمر في الأيام المقبلة".

وأشارت القناة الإسرائيلية إلى أن الإفراج عن البرغوثي سيتم في إطار اتفاق حول شاليت، موضحة أن مروان البرغوثي ربما يكون تبلغ بقرار الإفراج الوشيك عنه.

وأضافت أن البرغوثي سيكون السجين الأول بين السجناء الفلسطينيين الذين تنوي إسرائيل الإفراج عنهم في بادرة حسن نية تجاه الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

والبرغوثي المسجون منذ ابريل/ نيسان 2003 ، مدرج على لائحة تضم أسماء مئات السجناء الفلسطينيين الذين تطالب حركة حماس بالإفراج عنهم مقابل الإفراج عن شاليت.

XS
SM
MD
LG