Accessibility links

logo-print

وزير الخارجية الألمانية في زيارة مفاجئة إلى بغداد هي الأولى لمسؤول ألماني منذ 20 عاما


وصل وزير الخارجية الألمانية فرانك فالتر شتاينماير إلى بغداد الثلاثاء في زيارة مفاجئة هي الأولى لمسؤول ألماني منذ 20 عاما، حسبما أفاد مسؤول عراقي.

وتأتي زيارة شتاينماير، الذي سيلتقي الرئيس العراقي جلال طالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي، بعد أسبوع بالتحديد من زيارة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي المفاجئة للعراق.

ومن المتوقع أن يفتتح الوزير القنصلية الألمانية في أربيل كبرى مدن إقليم كردستان في شمال العراق، بحسب مصادر كردية.

وتعد زيارة وزير الخارجية الألمانية الأولى من نوعها منذ 1987، أي قبل فرض العقوبات الاقتصادية على العراق بثلاث سنوات من الغزو العراقي للكويت.

وعلى غرار فرنسا، عارضت ألمانيا الحرب على العراق في 2003.

ونقلت صحيفة هيندلسبلات عن مسؤول دبلوماسي ألماني في نوفمبر/ تشرين الثاني 2008، بأن الزيارة التي يقوم بها شتاينماير للعراق ستشكل منعطفا دبلوماسيا بالنسبة لبرلين.

وأضاف أنها قد ترسل إشارة إلى أن الحكومة الألمانية تدعم سياسة أوباما تجاه الشرق الأوسط.
XS
SM
MD
LG