Accessibility links

logo-print

الحريري يؤكد بعد لقائه مبارك في القاهرة أن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان باتت أمرا واقعا


أكد رئيس كتلة المستقبل النيابية النائب سعد الحريري أن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان أصبحت أمرا واقعا وستبدأ عملها في الأول من مارس/آذار المقبل، مشددا على ضرورة تكريس الديموقراطية في لبنان.

وقال الحريري في ختام محادثات أجراها الثلاثاء في القاهرة حيث التقى الرئيس المصري حسني مبارك ووزير خارجية مصر أحمد أبو الغيط، إن لقاءه مع مبارك تناول موضوع الحوار في لبنان.

وأكد الحريري أن مبارك كان داعما للبنان خاصة ما يخص سيادة هذا البلد واستقراره والمحكمة الدولية التي وقفت دائما فيها مصر الى جانب لبنان، وفق ما أضاف الحريري.

وأشار الحريري إلى انه تطرق مع مبارك إلى الوضع العربي وما حصل في قمة الكويت، في ما يخص مبادرة الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز التي تهدف الى وحدة الصف العربي على مستوى الدول العربية.

لا خوف من صفقة ما

وردا على سؤال حول ما إذا كان هناك من تخوف من حصول صفقة ما بحيث يتم التغاضي عن المحكمة في إطار صفقة بين الولايات المتحدة وإيران وسوريا، قال الحريري إنه سمع الكثير عن تسويات وصفقات لكن الأمر المؤكد أن هناك محكمة وقضاة ومدعي عام وحوالي 300 شخص يعملون على هذه القضية.

وأضاف الحريري: لو كانت هناك نية لأي تسوية، لم تكن المحكمة لتبصر النور، بل على العكس أصبحت المحكمة حقيقة.

وحول الأوضاع في غزة، أكد الحريري أن مبارك يتابع ما يجري من خلال المفاوضات ومساعي التهدئة. لافتا إلى دور مصر الكبير جدا في ما يخص قطاع غزة.

وندد الحريري بتهجم بعض القوى في داخل لبنان بدور مصر في القضية الفلسطينية.

وكذلك التقى الحريري في القاهرة وزير الخارجية المصرية احمد أبو الغيط وعقدا اجتماعا تناول التطورات اللبنانية والوضع في المنطقة.
XS
SM
MD
LG