Accessibility links

جنرال أميركي يؤكد حاجة القوات العراقية لثلاث سنوات أخرى لإكمال جاهزيتها


أكد الليوتانت جنرال فرانك هيلمك قائد القوة الأميركية المكلفة بتطوير جاهزية القوات العراقية، أن هذه القوات بحاجة إلى نحو ثلاث سنوات لتكمل استعدادتها القتالية لمواجهة أي تمرد مسلح.

وقال هيلمك في حديث مع صحيفة فايننشال تايمز البريطانية نشرته في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، إن أداء القوات العراقية يتحسن يوما بعد الآخر، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن أمامها الكثير للوصول إلى المستوى المطلوب.

واختتم هيلمك تصريحه بالقول إنه في حال تركيز القوات العراقية على تطوير قدراتها اللوجستية وبقاء الوضع الأمني المستقر على ما هو عليه حاليا، فإنه يمكن القول إن هذه القوات بإمكانها مواجهة أي تمرد مسلح بمفردها نهاية عام 2011.

وتشير الصحيفة إلى أن هذا التصريحات لا تنسجم مع الوعود الانتخابية للرئيس أوباما بسحب القوات الأميركية من العراق خلال 16 شهرا من تاريخ تسلمه منصبه.

من جهته، أشاد قائد اللواء المقاتل الثالث في فرقة المشاة الـ25 الكولونيل والتر بايت، بقدرات القوات العراقية في محافظة صلاح الدين، مؤكدا جاهزيتها لاستلام المهمات الأمنية بشكل مستقل عن القوات الأميركية.

وأضاف الكولونيل بايت في مؤتمر صحافي مشترك عقده وقائد قوات الشرطة في محافظة صلاح الدين العميد حامد ياسين إن أكثر من تسعة الآف عنصر من مقاتلي الصحوات سيلتحقون تدريجيا بقوات الأمن العراقية.

XS
SM
MD
LG