Accessibility links

logo-print

مدفيديف يدعو الحكومة الروسية إلى تقليص نفقاتها بعد تعرضها لتداعيات الأزمة الاقتصادية


طلب الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف الثلاثاء من كل أقسام الحكومة الحد من نفقاتها لان روسيا تتعرض بقوة لتداعيات الأزمة الاقتصادية.

وقال رئيس الدولة أثناء لقاء مع أعضاء في البرلمان الروسي بحسب ما نقلت وكالات الأنباء الروسية "إن الوضع الاقتصادي ليس بسيطا، وعلينا التفكير في نفقات الدولة على كل المستويات".

وأضاف مدفيديف "اقترح على كل إدارة تقديم مقترحاتها في هذا المعنى".

وقال "ينبغي البدء بالنفس إن إدارة الرئيس ليست الهيكلية الأهم، لكن عليها أيضا أن تعطي المثل" لغيرها من الإدارات، طالبا من رئيس إدارته مباشرة الاستعداد للقيام بتخفيضات في نفقات الكرملين.

والحكومة الروسية في صدد إعداد مراجعة لموازنة العام 2009 بهدف استيعاب عجزها دون نسبة 8 بالمئة من إجمالي الناتج الداخلي. وبحسب وسائل الإعلام، فان التخفيضات قد تصل حتى ثلث موازنات بعض الوزارات لان الحكومة لا تتوقع مع ذلك الحد من نفقاتها الاجتماعية.

وبحسب وزير المال الكسي كودرين، فان مشروع الموازنة الخاضع للمراجعة سيكون جاهزا بحلول أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، كما ذكرت وكالة انترفاكس.

وكان الاقتصاد الروسي الذي سجل خطوات ايجابية كبرى في السنوات الثلاث بفعل ارتفاع أسعار المواد الأولية، تعرض بقوة لتداعيات الأزمة وخصوصا بسبب تدهور أسعار النفط الذي يشكل ابرز مصدر للعملات الأجنبية في روسيا.

XS
SM
MD
LG