Accessibility links

صحيفة أميركية: العرب السنة قدموا أطعمة لزوار كربلاء الذين مروا في مناطقهم


يشير تقرير لصحيفة كريستيان ساينس مونيتور نشرته في عددها الصادر اليوم الثلاثاء إلى مرور نحو مليون زائر شيعي بحي الدورة جنوب بغداد في طريقهم لإحياء مراسم الأربعينية في مدينة كربلاء.

وتقول الصحيفة إن شيوخ العشائر من العرب السنة كانوا يقومون بمد الزائرين بالماء والوجبات البسيطة من خلال الخيم المنصوبة على طول الطريق السريع المار بمنطقة الدورة، جنبا إلى جنب مع شيوخ العشائر من الشيعة في منظر لم تشهده بغداد خلال السنوات الست الماضية.

وتضيف بأن رجال الصحوة من السنة والشيعة من أبناء المنطقة هم الذين قاموا بتأمين مرور الزوار طوال الأيام الماضية، وهذا التحسن الأمني قاد بعض السنة الذين كانوا يقومون بإعداد الأطباق الخاصة بهذا الموسم إلى العودة لهذا التقليد.

تقول حنان عبدالقادر وهي محاسبة متقاعدة إنها قامت هذا العام بالطبخ لجيرانها الشيعة في حي العدل بعد أن قامت خلال العامين الماضيين بالطبخ سرا وإخفاء الأطباق تحت عباءتها لتوصيلها إلى منازل بعض جيرانها الشيعة الذين تربطهم بها علاقات قديمة من الثقة والمودة.

وتؤكد عبدالقادر أن ابنها اختُطف وتم تعذيبه عام 2006 لأنه قام بالدفاع عن هؤلاء الجيران الذين واجهوا تهديدات لإجبارهم على مغادرة منازلهم.

وتختم الصحيفة تقريرها بالقول إن التعليق الوحيد الذي سمعته مراسلتها جين عراف حول الهجمات التي شهدتها البلاد مؤخرا جاء من الزوار الشيعة أنفسهم الذين اخبروها أنهم على يقين أن من ينفذها هم أناس جاءوا من الخارج.

وتقول سعاد كاظم التي قطعت المسافة من بغداد إلى كربلاء مشيا على الأقدام على مدى يومين، برفقة ابن أخيها البالغ من العمر 13عاما، إنها على يقين بأن المرأة التي فجرت نفسها بالقرب من الإسكندرية، قد تم تخديرها وإلباسها الحزام الناسف دون علمها.
XS
SM
MD
LG