Accessibility links

عثمان يحذر من اتساع الخلاف بين بغداد وإقليم كردستان


حذر النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان من تداعيات اتساع الخلاف بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان على مستقبل العملية السياسية الجارية في العراق، مشيرا إلى أن الخلاف وصل حد القطيعة بين الجانبين.

وأضاف عثمان في حديث لـ "راديو سوا" قوله: "لم يتم التوصل إلى إجراء حوار مباشر بين الجانبين، وحصل نوع من القطيعة بينهما".

وتوقع عثمان قيام وفد من حزب الدعوة بزعامة رئيس الحكومة نوري المالكي بزيارة إقليم كردستان في غضون الأيام القليلة المقبلة: "يقال أن وفدا من حزب الدعوة سيتوجه إلى إقليم كردستان للقاء القيادات الحزبية الكردية، ويمكن لهذه الخطوة أن تذيب الجليد، وتوفر أرضية للقاء المسؤولين لحل المشاكل، وبخلاف ذلك ستتعقد الأمور".

واستبعد عثمان إمكانية التحالف الرباعي بحسم الخلاف بين الحكومة والإقليم، لكون التحالف يعاني هو الآخر الخلاف بين أطرافه، وأضاف: "أطراف التحالف الرباعي تعاني مشاكل وبرز خلاف بين المجلس الأعلى وحزب الدعوة، وكذلك بين الدعوة والحزبين الكرديين الرئيسيين، والرباعي ليس في وضع يؤهله لحسم الخلاف بين بغداد وأربيل، وللأسف لم يعقد اجتماع لأطرافه".

ويضم التحالف الرباعي الحزبين الكرديين الرئيسيين، والمجلس الأعلى الإسلامي في العراق بزعامة عبد العزيز الحكيم رئيس كتلة الائتلاف، وحزب الدعوة الإسلامية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG