Accessibility links

دورة دبي الدولية للتنس مهددة بالتوقف بعد منع لاعبة إسرائيلية من المشاركة


تحوّل قرار منع السلطات الإماراتية دخول اللاعبة الإسرائيلية شاهار بير إلى دبي للمشاركة في دورتها الدولية لكرة المضرب التي انطلقت الأحد إلى تهديد لمستقبل دورتي الرجال والسيدات معا.

وأثار قرار السلطات الإماراتية شعورا بعدم الارتياح لدى الاتحاد الدولي للعبة ورابطة اللاعبات المحترفات التي تشرف على الدورات، وأوضح رئيسها لاري سكوت أن إجراءات قد تتخذ في اجتماعات مقبلة لتحديد إمكانية استمرار دورة دبي ضمن روزنامة الرابطة في العام المقبل من عدمه.

وتنظم دبي دورة دولية للرجال منذ عام 1993 وشهدت مشاركة أبرز نجوم اللعبة في الفترة الماضية، وانضمت إليها دورة السيدات عام 2001، ووصلت جوائزها هذا العام إلى مليوني دولار.

وبدا لاري سكوت حازما في التعليق على الأمر بقوله: "إن رفض الإمارات العربية المتحدة منح بير تأشيرة الدخول هو خرق لقوانين منظمتنا التي تقضي بأن يتم التعامل بالمساواة بين جميع اللاعبات، لأن ذلك من مبادئها الأساسية"، وتابع: "سنتخذ قرارا بشأن دورة العام المقبل بعد التشاور مع اللاعبات ومدراء الدورة، لقد شكل الأمر صدمة لم نستوعبها حتى الآن".

وقال مدير دورة دبي صلاح تهلك إن قرار منع اللاعبة الإسرائيلية من المشاركة يتعلق بقرارات سيادية لم يكن للجنة المنظمة أي دور فيها.

وأضاف تهلك أن القرار جاء من السلطات المختصة ولم ولم يصدر عن اللجنة المنظمة، وعلى الاتحاد الدولي أن يتفهم الموقف باعتباره يتخطى حدود المنظمين الذين حاولوا قدر استطاعتهم دون جدوى.

وأوضح تهلك الأمر ليس بغريب حيث تكرر في مناسبات عديدة بأوروبا وغيرها وفي لعبات أكثر شعبية مثل كرة القدم لم تمنح فيها بعض الدول تأشيرات دخول أو عمل لبعض اللاعبين.

وأكد تهلك أن عدم مشاركة اللاعبة في صالح البطولة، من وجهة نظره الشخصية، وحتى لو لم يكن الأمر كذلك فان مصالح الوطن فوق كل اعتبار.

XS
SM
MD
LG