Accessibility links

logo-print

جنرال بترايوس يبحث في طشقند قرار قرغيزستان اغلاق قاعدة جوية اميركية رئيسية


اجري الجنرال الأميركي ديفيد بترايوس محادثات في طشقند مع الرئيس الاوزبكي إسلام كريموف في وقت تبحث قوات الائتلاف عن طرق إمدادات جديدة إلى أفغانستان.

وقالت السفارة الأميركية في بيان إن "الجنرال بترايوس زار طشقند للاستماع إلى وجهات النظر الاوزبكية حول مسائل مهمة متعلقة بالأمن الإقليمي وأفضل السبل لمعالجة هذه التحديات وخاصة أفغانستان".

وأضاف البيان أن بترايوس "التقى رئيس أوزبكستان إسلام كريموف ومسؤولين اوزبكيين كبار من وزارتي الدفاع والخارجية. وناقشوا عددا كبيرا من المواضيع بما فيها الأمن والاستقرار في أفغانستان".

وكان الجنرال بترايوس قائد القوات الأميركية في العراق وأفغانستان، وصل إلى المنطقة بعد بضعة أسابيع على قرار قرغيزستان المفاجئ إغلاق قاعدة جوية أميركية رئيسية.

وتسعى واشنطن لعقد اتفاقات مع دول سوفياتية سابقة في آسيا الوسطى لفتح طرق إمدادات وتعد أوزبكستان ابرز تلك الدول المرشحة نظرا لشبكة سكك الحديد الواسعة التي تربطها بأفغانستان. وناقش البرلمان القرغيزي الثلاثاء إغلاق القاعدة الأميركية في مناس وأعلن انه سيطرح المسألة أمام جلسة برلمانية مكتملة للتصويت عليها الأسبوع القادم، بحسب ما ذكره رئيس لجنة الشؤون الخارجية.

وقال وزير الخارجية القرغيزي قديربك سارباييف لوكالة فرانس برس ان حكومته لم تعد تجري محادثات مع واشنطن حول هذا الموضوع. وأضاف أن القاعدة ليست ضرورية "لان كافة متطلبات استقرار عمل الدولة قائمة في أفغانستان".

ويذكر أن طشقند أغلقت قاعدة جوية أميركية كانت تخدم القوات المتمركزة في أفغانستان في 2005، في أعقاب انتقادات أميركية وأوروبية لطريقة تعاطي الحكومة الاوزبكية مع انتفاضة مسلحة في مدينة انديجان.

XS
SM
MD
LG