Accessibility links

logo-print

كولومبيا تعلن الاستنفار لمواجهة البركان غاليراس


قررت السلطات الكولومبية الإبقاء على أقصى درجات الاستنفار لمواجهة الأخطار التي يمثلها البركان غاليراس الذي دخل السبت في حالة ثوران في دائرة نارينو القريبة من الحدود مع الإكوادور، والذي لم يسفر عن ضحايا أو أضرار حتى الآن.

وقال دييغو غوميز من المرصد البركاني في باستو كبرى مدن الدائرة، إن كل شيء مستنفر على المستوى الأول.
ولم يحصل ثوران جديد منذ ليل السبت، لكن التواتر الزلزالي ارتفع بشكل طفيف.

وأضاف أن التوصيات الموجهة إلى السكان خصوصا في المناطق المرتفعة والقريبة من البركان، لم تتغير، أي إخلاء سفوح جبل غاليراس حيث يعيش حوالي ثمانية آلاف شخص.

إلا أن رئيس بلدية باستو ادواردو الفارادو، قال إن القرويين المعنيين لم يتقيدوا بأمر الإخلاء وان الأماكن التي أعدت لاستقبالهم ما زالت خالية حتى الآن.

وأسفر ثوران البركان السبت عن تناثر الرماد على باستو التي يناهز عدد سكانها 300 ألف نسمة.

ويبلغ ارتفاع البركان غاليراس 4270 مترا. ويعود ثورانه الأخير إلى يناير/كانون الثاني 2008.
XS
SM
MD
LG