Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

احمدي نجاد: تحسن العلاقات مع الولايات المتحدة رهن تغيير حقيقي من قبل الأميركيين


أعلن الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد الثلاثاء أن العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة يمكن أن تتغير إذا حصل تغيير حقيقي من جانب الأميركيين.

وفي حديث متلفز قال احمدي نجاد "إننا ننتظر لنرى إذا كانت ستحصل تغييرات حقيقية في سياسة الولايات المتحدة. كثيرون ينتظرون هذه التغييرات، وحينها ستتغير العلاقات ذاتها".

وأضاف "لكن إذا لم يحصل تغيير حقيقي فان العلاقات ستبقى كما هي". وأعرب الرئيس الأميركي الجديد باراك اوباما الأسبوع الماضي عن الأمل في انفتاح قد يحصل خلال الأشهر القادمة بين الولايات المتحدة وإيران سيؤدي إلى الجلوس إلى الطاولة وجها لوجه.

وحذر احمدي نجاد، مستخدما "عبارات معتدلة" الرئيس اوباما من مواصلة سياسة سلفه جورج بوش التي، كما قال، كانت تقوم على إذلال الشعوب الأخرى.

وأكد أن التغيير الحقيقي هو الاحترام الفعلي "للحقوق الحقيقية للفلسطينيين والشعب الأفغاني. وأعلن احمدي نجاد في العاشر من فبراير/ شباط في الذكرى الثلاثين للثورة الإسلامية، أن بلاده مستعدة للتحاور مع الولايات المتحدة لكن في إطار الشرعية والاحترام المتبادل.

لكنه أوضح في اليوم التالي انه سيصعب على نظيره الأميركي باراك اوباما انتهاج سياسة التغيير بسبب الضغط الصهيوني. وردا على سؤال حول البرنامج النووي قال إن هذه المسالة قد طويت بالنسبة لطهران.

وأعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الثلاثاء في باريس أن إيران لا تقدم أي إيضاح حول البعد العسكري المحتمل لبرنامجها النووي مضيفا انه غير متأكد من إرادة طهران في الذهاب إلى حد صنع القنبلة الذرية.

XS
SM
MD
LG