Accessibility links

logo-print

اعتقال 22 شخصا في اسطنبول للاشتباه بانتمائهم لـ"حزب الله التركي"


أعلنت مصادر أمنية تركية الأربعاء اعتقال 22 شخصاً للاشتباه بانتمائهم لمنظمة "حزب الله التركي" خلال سلسلة عمليات جرت في إسطنبول.

و"حزب الله التركي" الذي ظهر في المناطق الجنوبية الشرقية لتركيا في منتصف الثمانينيات متهم بشن هجمات عديدة في حملته لتغيير نظام الحكم العلماني في تركيا وتطبيق الشريعة الإسلامية.

ويضم الحزب جناحا سياسيا وآخر عسكريا، وفي عام 2000 تمكنت الشرطة التركية من قتل حسين ولي أوغلو مؤسس الحزب واعتقلت اثنين من قادته الرئيسيين.

وذكر مركز معلومات حول الدفاع الأميركي، أن أعضاء حزب الله كانوا يقومون بزيارات متكررة إلى إيران حيث حصلوا على الأسلحة من عناصر في جهاز الاستخبارات الإيراني. وأضاف أنهم تلقوا التدريب في معسكرات تابعة لحزب العمال الكردستاني، غير أن هذا التعاون انقلب في ما بعد إلى منافسة.

فقد اتهم حزب الله الحزب الكردستاني بقتل مسلمين والتعاون مع الأرمن، والعمل لصالح الشيوعيين والرغبة في تفريق المسلمين. وبالتالي بدأ حزب الله في تصفية من اعتبرهم منافسيه من حزب الكردستاني في مناطق باتمان وديار بكر وفان. واستمر الصراع بين الحزبين لعدة أعوام موديا بحياة أكثر من 500 شخص من حزب العمال الكردستاني وجماعات كردية أخرى.

وخلال تلك الفترة أيضا بدأ حزب الله يتوسع في مناطق أخرى في تركيا، واستخدم أعضاؤه المساجد والمنازل للترويج لخطابهم، وتجنيد أعضاء جدد، وإيواء النشطاء والأسلحة.

وفي عام 2000 نفى الرئيس التركي سليمان ديميريل والجيش التركي بشكل قاطع تقارير أشارت إلى احتمال أن يكون حزب الله قد خرج من عباءة وحدة لمكافحة الإرهاب في المخابرات التركية، وقالت إن تلك الوحدة كانت تتولى مكافحة أنشطة حزب العمال الكردستاني.
XS
SM
MD
LG