Accessibility links

logo-print

إنفاق المال على التجارب يجلب سعادة أكبر من الأشياء


كشف دراسة حديثة أن إنفاق المال على التجارب، مثل الرحلات وزيارة المسارح واستئجار القوارب، يجلب سعادة أكبر للناس من شراء الأشياء المادية.

فقد وجدت الدراسة التي أعدها رايان هويل، أستاذ علم النفس في جامعة سان فرانسيسكو الحكومية أن التجارب تعطي قدرا أكبر من السعادة لأنها كثيرا ما يكون لها بعد اجتماعي، كما أن التجارب تشعر المرء بأنه أكثر حياة لأنها تثير الإلهام والحماس، إضافة إلى أنها تترك للناس ذكريات إيجابية بعيدة المدى، وفقا لما نقلت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الثلاثاء عن هويل.

وأضاف هويل أن الأشياء المادية تجلب السعادة أيضاً لكنها لا تحقق السعادة بالقدر نفسه الذي تحققها التجارب، "فقد تكون سعيدا بشراء جهاز تلفزيون جديد، لكنك ستكون أسعد لو ذهبت في رحلة إجازة".

وتعطي الدراسة تذكرة للناس الذين يعانون من أزمة مالية بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة، حيث يستطيعون توسيع فرص السعادة بتكاليف يستطيعون تدبيرها إذا أنفقوا أموالهم على التجارب الحياتية.

وقال هويل إن الأمر لا يتعلق بحجم الأموال، "فسواء أنفقت القليل أو الكثير على التجربة الحياتية، سوف تحصل على نفس المستوى من السعادة".

وقد أجريت الدراسة على 154 شخصا تتراوح أعمارهم بين 19 و50 عاماً. وعرضت السبت الماضي على مؤتمر جمعية علم النفسي الفردي والاجتماعي وسوف تنشر هذا العام في مجلة علم النفس الإيجابي.
XS
SM
MD
LG