Accessibility links

السناتور كيري يقول إن واشنطن تريد مساعدة دمشق في نزع سلاح حزب الله


قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي السناتور الديموقراطي جون كيري بعد لقاء أجراه الأربعاء مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان في بيروت، إن الولايات المتحدة تريد من سوريا أن تساعد على نزع سلاح حزب الله وتطبيق القرار 1701 الذي كان قد أنهى حرب لبنان مع إسرائيل.

كما أكد كيري الذي التقى مع مسؤولين لبنانيين بينهم رئيس الوزراء فؤاد السنيورة، أن الولايات المتحدة تريد من سوريا أن تحترم استقلال لبنان السياسي.

وذكّر السناتور الأميركي بضرورة نزع أسلحة كل الميليشيات في لبنان، وأشار إلى أنه مع تغيير الإدارة الأميركية في واشنطن ستبقى الولايات المتحدة ملتزمة بحزم بسيادة واستقلال لبنان.

وبالنسبة للعلاقات الدبلوماسية بين لبنان وسوريا، قال كيري إنه سيثير مسألة عدم تعيين سوريا سفيرا لها في لبنان مع الرئيس السوري بشار الأسد أثناء لقائه في دمشق.

وأكد كيري أن ثمة أمورا مهمة جدا على المدى الطويل بشأن سوريا، وقال:" خلافا لإدارة بوش التي كانت تعتبر أنه يمكن ببساطة القول للآخرين ما ينبغي القيام به ومن ثم الانتظار أن يقوموا بذلك، نحن نعتبر أنه يجب الدخول في نقاش".

ولفت كيري إلى ضرورة تجديد الجهود الدبلوماسية والتحدث إلى الطرف الآخر لفهم تطلعاته والتوصل إلى اتفاق.

كما أشار كيري إلى أن المحادثات التي سيجريها في سوريا وفي مصر والمملكة العربية السعودية وأي بلد آخر بشأن عملية السلام والقضية الفلسطينية تندرج في إطار الجهود لدفع الأمور إلى الأمام.

وأكد في المقابل أن ما من شيء سيحصل على حساب علاقة الولايات المتحدة بلبنان ودعمها لحكومة تعددية وديموقراطية فيه.

كما دعا كيري إلى ضرورة احترام العملية الانتخابية المتوقع أن يشهدها لبنان في يونيو/ حزيران المقبل، وأضاف:" من المهم أن يبقى لبنان دولة واحدة، لا أن يكون فيه دولة داخل دولة. لذا فإن هذه الانتخابات مهمة ويجب أن تحترم ويجب أن تكون منفتحة وتحترم التنوع والتعددية في البلاد".

وكان كيري قد بدأ جولته في المنطقة بزيارة الأردن حيث التقى الملك عبد الثاني، ومن المقرر أن تشمل جولة كيري إسرائيل والأراضي الفلسطينية بالإضافة إلى سوريا ومصر والسعودية.
XS
SM
MD
LG