Accessibility links

logo-print

كلينتون تعرب في جاكارتا عن رغبة بلادها في تعزيز علاقاتها بدول جنوب شرق آسيا


أعربت وزيرة الخارجية الأميركية هيلارى كلينتون في جاكارتا عن رغبة الإدارة الجديدة في توقيع اتفاق يقوي علاقات الولايات المتحدة برابطة دول جنوب شرق آسيا (الآسيان).

ونقلت صحيفة لوس انجلوس تايمز عن كلينتون التي وصلت إلى جاكرتا قادمة من اليابان في ثاني محطة لها في جولتها الآسيوية قولها "لابد أن يكون للولايات المتحدة حضور قوي في هذه المنطقة وعلاقات متينة بدول جنوب شرق آسيا".

ولفتت الصحيفة إلى أن إدارة الرئيس السابق بوش كانت قد رفضت توقيع أي اتفاق من ذلك القبيل قال عنه النقاد إنه مؤشر قوي على عدم اهتمام الإدارة بتلك المنطقة وتركيز اهتمامها بمنطقة الشرق الأوسط.

واعتبرت الصحيفة أن إعلان كلينتون مؤشر أخر لنأي الإدارة الجديدة عن سياسات الإدارة السابقة ورغبتها القوية في تعزيز تعاونها مع الحكومات الأخرى.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين قولهم إن الإدارة الجديدة ترغب في إقامة علاقات قوية مع اندونيسيا نظرا لنفوذها القوي في المنطقة ونظرا لكونها دولة ديموقراطية ذات أغلبية مسلمة تتمتع بموقع استراتيجي.

وفي هذا الصدد، قالت كلينتون في المؤتمر الصحافي الذي جمعها بنظيرها الاندونيسي حسن ويرايودا "إن اندونيسيا لم تثبت فقط للعالم قدرة الديموقراطية والإسلام والاعتدال على التعايش سويا بل على الازدهار والنمو أيضا".

وقامت كلينتون بزيارة مقر رئاسة الرابطة في جاكارتا وعقدت مؤتمرا صحفيا مع أمينها العام سورين بتسوان للتأكيد على رغبة بلادها الجادة في التعاون مع دول المنطقة.

وبدوره، انضم بتسوان إلى منتقدي إدارة بوش بقوله إن زيارة كلينتون تؤكد على جدية الإدارة الجديدة في إنهاء سياسة الغياب الدبلوماسي عن المنطقة.
XS
SM
MD
LG