Accessibility links

logo-print

تأجيل محاكمة منتظر الزيدي راشق بوش بالحذاء إلى الشهر المقبل بدلا من الخميس


قررت المحكمة الجنائية المركزية في بغداد تأجيل جلسة محاكمة الصحافي العراقي منتظر الزيدي الذي رشق الرئيس السابق جورج بوش بحذائيه أثناء مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء نوري المالكي إلى 12 مارس/ آذار المقبل بدلا من اليوم الخميس.

وقال المحامي ضياء السعدي رئيس فريق الدفاع الذي يضم 25 محاميا لوكالة الصحافة الفرنسية إنهم التقوا الصحافي الزيدي وأوضحوا له سير الإجراءات في المحكمة والاتهام الموجّه له، ومرتكزات خطة الدفاع عنه، قبيل القرار.

وأضاف السعدي أن معنويات الزيدي عالية ومستعد للمثول أمام المحكمة لإيمانه بعدالة قضيته، و يعلق أملا كبيرا على براءته لأنه لم يحاول قتل الرئيس السابق بوش، بل أراد أن يعبر عن رأيه.

وسيمثل الزيدي أمام محكمة البغدادية الجنائية المركزية في العراق التي تقع بالقرب من المنطقة الخضراء والمسؤولة عن النظر في قضايا المتهمين بالإرهاب.

وبحسب القضاء العراقي فان الزيدي متهم بالاعتداء على رئيس دولة أجنبية، وقد يعاقب بالسجن لمدة 15 عاما، بينما يرى محاموه أن فعلته كانت للاحتجاج فقط على الاحتلال وسيطالبون بإلغاء التهمة والإفراج عنه لعدم تطابق الحادثة مع المادة القانونية التي تشير إلى زيارة رسمية في ظروف طبيعية.

يشار إلى أن محاكمة الزيدي كانت متوقعة في نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي تحت طائلة قانون العقوبات العراقي حسب المادة 223، لكنها أرجئت إلى أجل غير مسمى في آخر لحظة.

وقال أحد زملاء الزيدي طالبا عدم الكشف عن اسمه إن ما فعله لا يستحق أن يعاقب عليه.
XS
SM
MD
LG