Accessibility links

logo-print

Facebook يتراجع عن تغيير سياسة امتلاك المعلومات


تراجع موقع Facebook الإلكتروني الاجتماعي عن التغيير الذي أحدثه في سياسته بشأن من يمتلك المعلومات التي يرفعها المستخدمون على الموقع من صور ونصوص ومعلومات أخرى، وذلك بعد حملة احتجاجات واسعة من قبل المشتركين في الموقع.

وقد كان موقع Facebook الذي يضم 175 مليون عضو من أنحاء العالم أحدث تغييرات قبل بضعة أسابيع بشأن السياسة التي يتبعها في التعامل مع المعلومات التي ينشرها المستخدمون على الموقع. وقد ثارت موجة غضب حيال التغيير بعد أن نشر موقع Consumerist.com المتخصص بحماية حقوق المستهلكين مقالا الأحد الماضي بعنوان "شروط الخدمة الجديدة في Facebook: نستطيع أن نفعل ما نشاء بمعلوماتك، وإلى الأبد".

وخشي الكثيرون أن يدعي الموقع الحق بالسيطرة على معلومات المستخدم إلى الأبد حتى وإن ألغى اشتراكه.

وقد سعى Facebook منذ ذلك إلى طمأنة المستخدمين أنه لا ينوي ذلك. وصباح يوم الأربعاء استقبلت الناس الذين دخلوا على الموقع رسالة تقول إن الموقع تراجع عن سياسة الاستخدام الجديدة ويحاول تسوية القضايا التي أثارتها.

وقد شرح Facebook الأمر بلغة بسيطة دون استخدام اللغة القانونية، وقال إنه لا يدعي أن له الحق في امتلاك الصور وغيرها من المواد التي ينشرها المستخدم، وأضاف أنه يحتاج إلى رخصة قانونية لمساعدة المستخدم على تبادل الصور وغيرها من المعلومات مع أصدقائه، غير أنه لا يدعي حق امتلاك المعلومات.

وقال القائمون على الموقع إن الهدف من التغيير كان حماية حقوق الموقع التي يحتاجها حتى يقدم الخدمة التي تمكـّن المستخدمين من تبادل المعلومات، وذلك بلغة قانونية.
XS
SM
MD
LG