Accessibility links

logo-print

آراء أعضاء في مجلس النواب حول سياسية المالكي في إدارة البلد


أبدى عدد من النواب العراقيين آراء متباينة حيال السياسة التي يتبعها رئيس الحكومة نوري المالكي في إدارة شؤون البلد.

وقال النائب عن الكتلة العربية المستقلة عبد الله اسكندر في تصريحات لـ"راديو سوا": "لقد لمسنا وجود خطاب وطني حقيقي لدى رئيس الوزراء الذي أعلن أكثر من مرة وعبر وسائل الإعلام المختلفة وحتى في اللقاءات الخاصة بأن العراق لا يقبل القسمة على اثنين".

لكن النائب عن التحالف الكردستاني محمه خليل أعرب عن مخاوف حقيقة لدى الأطراف الكردية من سعي المالكي للإنفراد بالحكم. وقال: "نحن نتخوف من أن يقوم حزب واحد بالإنفراد بالحكم، وأعتقد بأننا يجب بأن نكون شركاء ضمن مشروع وطني ضمن النظام الديموقراطي التوافقي السائد في العراق".

كما أعرب النائب عن جبهة التوافق نور الدين الحيالي عن قلقه مما وصفها بمحاولات المالكي للم شمل كتلة الائتلاف والعودة للإصطفافات الطائفية.

وقال الحيالي: "نأمل ألا تكون الخطوات باتجاه لملمة كتلة الائتلاف بمثابة عودة للاستقطابات الطائفية التي حدثت في الماضي لأنها لم توصل العراق نحو تسوية الخلاف السياسي".

من جهته، أعلن النائب عن حزب الفضيلة الإسلامي عبد الكريم اليعقوبي تطابق مشروع حزبه مع سياسة رئيس الحكومة. وأضاف قائلا: "يوجد تطابق في معظم الأحيان مع توجه المالكي بخصوص الحفاظ على وحدة العراق وهويته ومركزية الحكومة".

من ناحية أخرى، طالب عدد من القوى السياسية العراقية الحكومة بالتدخل للحد من تدخل بعض دول الجوار في الشؤون الداخلية للعراق.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد، علاء حسن :
XS
SM
MD
LG