Accessibility links

logo-print

أوباما يقول إن خطة الإنعاش الإقتصادي لن تلحق الضرر بالتجارة بين الولايات المتحدة وكندا


طمأن الرئيس الأميركي باراك أوباما الخميس رئيس الحكومة الكندية ستيفن هاربر إلى أن الدعوة الواردة في خطة الإنعاش الاقتصادي الأميركية لشراء البضائع الأميركية بالأموال التي تضمنتها خطة الإنعاش التي وقع عليها الرئيس أوباما يوم الثلاثاء الماضي لن تضر بالتجارة بين البلدين.

وقال أوباما في مؤتمر صحافي عقده في أوتاوا مع رئيس الحكومة الكندية "طمأنت رئيس الحكومة هاربر بأنني أريد زيادة التبادل التجاري وليس الحد منه".

وتابع "أعتقد أن خطة الإنعاش لا تتضمن أي شيء يتعارض مع هذا الهدف".

وكان مجلس النواب الأميركي قد أضاف بندا إلى خطة الإنعاش الاقتصادي يحمل عنوان "اشتروا بضائع أميركية" يفرض شراء معادن ومواد صناعية أميركية لانجاز أي مشروع يتم بتمويل من خطة الإنعاش.

ونجح مجلس الشيوخ في اعتماد تعديل يخفف من صياغة هذا البند الحمائي ويوضح أنه يجب ألا يتعارض مع الاتفاقات الدولية الموقعة من قبل الولايات المتحدة.

وكان أوباما قد وقع الثلاثاء خطة الإنعاش الاقتصادي التي بلغت قيمتها 787 مليار دولار.

هاربر يصف المحادثات بأنها هامة
XS
SM
MD
LG