Accessibility links

وفدان باكستاني وأفغانستاني يزوران واشنطن لبحث الإستراتيجية الجديدة في أفغانستان


أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الخميس أن وزيري خارجية أفغانستان وباكستان رانغين دارفار سبانتا وشاه محمود قرشي سيزوران واشنطن الأسبوع المقبل من أجل إجراء محادثات حول الإستراتيجية الأميركية الجديدة في أفغانستان.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية غوردون دوغيد في تصريح للصحافيين إننا وجهنا الدعوة إلى وفد باكستاني ليشارك في إعادة النظر هذه في سياسة واشنطن حيال أفغانستان، كما وجهنا دعوة أخرى إلى وفد أفغاني ليشارك أيضا في إعادة النظر هذه.

وأوضح المتحدث أن الوفدين سيكونان برئاسة وزيري خارجية البلدين مضيفا أنهما سيصلان واشنطن الأسبوع المقبل.

وأضاف أن الوفدين سيلتقيان المجموعة التي كلفها الرئيس الأميركي باراك أوباما إعادة النظر في السياسة الأميركية في أفغانستان وباكستان قبل قمة حلف شمال الأطلسي مطلع ابريل/نيسان المقبل خصوصا الموفد الخاص إلى تلك المنطقة ريتشارد هولبروك.

وسبق أن أعلن البلدان أنهما سيرسلان فريقين إلى الولايات المتحدة للمشاركة مباشرة في إعادة النظر هذه ، إلا انهما لم يوضحا مستوى الفريقين.

وقال المتحدث الأميركي إن المجموعة الخاصة بدراسة الوضع في أفغانستان تضم إضافة إلى هولبروك، المسؤول السابق في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية بروس ريدل، ومساعدة وزير الدفاع ميشيل فلورنوي.

ويفترض أن ترفع هذه المجموعة تقريرا بنتيجة أعمالها إلى الرئيس الأميركي قبل قمة الأطلسي في الثالث والرابع من ابريل/نيسان المقبل التي ستعقد في كل من ستراسبورغ في فرنسا وكيل في ألمانيا.
XS
SM
MD
LG