Accessibility links

logo-print

نتانياهو يعلن فور تكليفه بتشكيل الحكومة الإسرائيلية أن إيران على رأس التحديات


أعلن زعيم حزب الليكود في إسرائيل بنيامين نتانياهو اليوم الجمعة إثر موافقته على تكليفه رسميا من قبل الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز بتشكيل الحكومة الجديدة، أن إيران على رأس التحديات التي تواجه إسرائيل.

وكان بيريز قد كلف اليوم الجمعة نتانياهو لتشكيل الحكومة الجديدة المنبثقة عن الانتخابات التشريعية التي جرت في 10 فبراير/ شباط.

وقال نتانياهو إن إسرائيل تجتاز مرحلة مصيرية وعليها مواجهة تحديات هائلة.

وأضاف "إيران تسعى إلى امتلاك السلاح النووي وتشكل التهديد الأكبر لوجودنا منذ حرب الاستقلال".

والتقى بيريز نتانياهو في مقر الرئاسة في القدس وسلمه بحسب التقليد المتبع رسالة تكليفه تشكيل الحكومة. وبدوره سلم زعيم حزب الليكود الرئيس رسالة يعلمه فيها بقبوله رسميا التكليف.

وفي أول تعليق له بعد قبوله التكليف، قال نتنياهو في مؤتمر صحافي مشترك مع بيريز إنه يريد تشكيل حكومة وحدة وطنية مع حزبي كاديما بزعامة تسيبي ليفني والعمل بزعامة إيهود باراك.

وأشار إلى أنه يريد أن يلتقي بهما لمناقشة تشكيل حكومة وحدة وطنية موسعة.

وكان بيريز قد اجتمع قبل إعلانه تكليف نتانياهو بليفني للتشاور حول من يشكل الحكومة الإسرائيلية المقبلة، ورفضت الأخيرة عرضا بالمشاركة في حكومة يرأسها نتانياهو وأكدت أنها تفضل البقاء في المعارضة.

وقالت ليفني للإذاعة الإسرائيلية إنها تريد حلا سلميا للصراع مع الفلسطينيين على أساس دولتين فلسطينية وإسرائيلية متهمة اليمين الذي يشكل ركيزة الحكومة الجديدة بمعارضة هذا الحل.

وأكدت ليفني الأمور أن أصبحت واضحة لجهة أن الحكومة ستكون بلا رؤية سياسية، واعتبرت أن الحكومة لا قيمة لها مؤكدة أنها لن تكون بدور الضامن لها.

وأمام نتانياهو مهلة 28 يوما اعتبارا من اليوم الجمعة للحصول على موافقة الكنيست على تشكيلته الحكومية المقبلة، ويمكن تجديد هذه المهلة مرة واحدة لمدة 14 يوما إضافيا.
XS
SM
MD
LG