Accessibility links

حزب الدعوة ينفي سعيه لإضعاف البرلمان وعرقلة استجواب الوزراء


رفض حزب الدعوة الاتهامات التي وجهتها إليه كتل نيابية، بالسعي إلى إضعاف البرلمان من أجل تقوية الحكومة، نافيا، من جهة أخرى، التدخل لعرقلة استجواب عدد من الوزراء من قبل البرلمان.

وقال عضو حزب الدعوة النائب عن الائتلاف العراقي الموحد علي العلاق في حديث لـ"راديو سوا": "هذه تهمة باطلة، نحن نعمل باتجاه دولة قوية ومتماسكة ببرلمانها القوي وبحكومتها القوية وبقضائها العادل".

وحول الاتهامات الموجهة إلى الحزب بعرقلة استجواب عدد من الوزراء، قال العلاق: "قرار الاستضافة بيد رئاسة مجلس النواب وبقرار من مجلس النواب والاستجواب كذلك طلب يقدم من قبل أحد الأعضاء أو لجنة من المجلس وعلى ضوء ضوابط يمكن أن يحصل الاستجواب، لغاية الآن لم تتم هذه الضوابط لاستجواب أي من الوزراء، ونحن لا مانع لدينا من استجواب أي وزير يكون قد خرق الدستور أو قام بأعمال منافية لشؤون وزارته".

يشار إلى أن كتلا نيابية من بينها التوافق والتحالف الكردستاني اتهموا قوى حكومية في إشارة إلى حزب الدعوة بإضعاف البرلمان من خلال السعي لاختيار رئيس ضعيف له فضلا عن عرقلة استجواب الوزراء.

التفاصيل في تقرير مراسل"راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:

XS
SM
MD
LG