Accessibility links

logo-print

الغابات الاستوائية تمتص خُمس إنتاج ثاني أوكسيد الكربون


أظهرت دراسة بيئية أن الغابات الاستوائية تمتص 18 بالمئة من غاز ثاني أوكسيد الكربون الناتج عن الاحتراق.

وقالت الدراسة، التي نشرت في مجلة Nature إن الغابات الاستوائية المتبقية في العالم تمتص ما يساوي 4.8 مليارات طن من ثاني أوكسيد الكربون سنويا.

واستنتجت الدراسة على بيانات تم جمعها في الغابات الاستوائية في أفريقيا على مدى السنوات الأربعين الماضية، وأوضحت أن مساحات غابات الاستوائية أصبحت تنتج كميات إضافية من ثاني أوكسيد الكربون وتساوي نحو 0.6 طن.

وقال سيمون لويس، مدير فريق البحث: " نحصل على حماية مباشرة من الطبيعة، فالغابات الاستوائية تمتص نحو 18 بالمئة من ثاني أوكسيد الكربون في الجو سنويا، وهو ما يساعد على تقليل نسبة هذا الغاز السام".

وأكد أن حماية هذه الغابات الطبيعية أصبح أمرا ضروريا لمناقشته في مؤتمر الأمم المتحدة للتغيرات المناخية، الذي سيعقد في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في الدنمارك.

وتشير الإحصاءات البيئية إلى أن النشاط البشري ينتج سنويا ما يساوي 32 مليار طن من ثاني أوكسيد الكربون.

XS
SM
MD
LG